قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

 يرى المدرب الأرجنتيني المخضرم سيزار لويس مينوتي أنّ مواطنه ليونيل ميسي سعيد جداً باللعب مع نادي برشلونة الإسباني لكنّه ليس كذلك مع المنتخب الوطني، وتحدث في نفس السياق عن الأجواء غير النقية المحيطة حالياً بمنتخب بلاده ، كما بيّن المدير الفني السابق لمنتخب "التانغو" الفرق الموجود بين "البرغوت" والأسطورة دييغو أرماندو مارادونا.

وقال مينوتي في حوارٍ مع صحيفة" سبورت" الإسبانية: "ميسي سعيد مع برشلونة، لكن لا يبدو أن ذلك مسموح له مع الأرجنتين، نحن نعيش وسط الكثير من الظروف التي تمنع ذلك، البيئة المحيطة ليست جيدة، الفريق لا يلعب جيداً، ربما لم نكن لنتخطى الدور الأول من كأس العالم لولا ميسي، فهو من تحمل المسؤولية عندما بدا وأن كل شيء سينهار".
 
وأضاف مينوتي لذات الصحيفة الكاتالونية:"عندما تمتلك لاعباً بمستوى خمس نجوم مثل ميسي فعليك أن تعامله باحترام وأن تعتني به، لكننا لا نقوم بذلك، لدينا العديد من اللاعبين المميزين في أوروبا، لكنّهم يتعرضون لضغوطات كثيرة عندما يلعبون للأرجنتين".
 
كما تحدث مينوتي أيضاً، عن الفرق بين دييغو مارادونا، وليونيل ميسي، فقال:"مارادونا كان يغضب من نفسه عندما لا تسير الأمور في نصابها الصحيح، كما كان يتمرد عندما يتعلم".
 
وأضاف مينوتي، البالغ حالياً 78 عاماً : "مارادونا كان يتحمل الصعوبات على أرضية الملعب، بالإضافة إلى العقبات التي كان يصطدم بها في حياته، دييغو كان أكثر من مقاتل".
 
وتابع قائلاً: "لكن ميسي يعبر عن نفسه بطريقة مختلفة، فهو لا يستسلم أبداً، لكن في النهاية كل منهما يقوم بأشياء ساحرة للفوز في المباريات".
 
وختم بقوله: "ميسي كان محظوظًا بما فيه الكفاية للوصول إلى فريق مثل برشلونة، فهو محاط بلاعبين كبار هناك، هو سعيد مع النادي الكتالوني، ولكن يبدو أنه لن يكون سعيداً مع الأرجنتين".
 
ويعيش المنتخب الأرجنتيني وضعية صعبة في التصفيات المؤهلة إلى كأس العالم حيث يتواجد في المركز الخامس في ترتيب منطقة أمريكا الجنوبية بعد 12 جولةً، وسيكون مطالباً باحتلال أحد المراكز الأربعة الأولى لضمان التأهل بشكل مباشر إلى مونديال روسيا 2018.