قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واصل غولدن ستايت ووريرز انتصاراته بتغلبه على نيويورك نيكس 116-95، فيما عادل لوس انجليس ليكرز اطول سلسلة هزائم في تاريخه بخسارته امام نيو اورليانز هورنتس 82-101 الاحد في دوري كرة السلة الاميركي للمحترفين.
&
على ملعب "ماديسون غاردن" وامام 19812 متفرجا، عانى غولدن ستايت للمباراة الثانية على التوالي من اجل الخروج فائزا واحتاج الى مجهود مميز من كلاي تومسون الذي سجل 17 من نقاطه الـ34 في الربع الثاني ما ساهم في ايقاظ فريقه بعد اسوأ بداية مباراة له هذا الموسم.
&
وكان فريق المدرب ستيف كير اكتفى بتسجيل 17 نقطة في الربع الاخير من مباراته السابقة امام فيلادلفيا سفنتي سيكسرز واحتاج الى ثلاثية من هاريسون بارنز في اخر 2ر0 ثانية لكي يحسم المباراة لمصلحته، ثم تواصلت معاناته في بداية مباراته مع مضيفه نيويورك بعدما اكتفى بتسجيل 18 نقطة في الربع الاول.
&
لكنه استفاق في الربعين التاليين وسجل فيهما 64 نقطة مقابل 65 نقطة لضيفه في ثلاثة ارباع، وذلك بفضل تومسون ودرايموند غرين الذي نجح في محاولاته التسع وانهى اللقاء وفي رصيده 20 نقطة مع 10 متابعات و10 تمريرات حاسمة ليحقق تاسع "تريبل دابل" له هذا الموسم ويعادل انجاز نجم الفريق السابق توم غولا الذي حقق هذا الامر خلال موسم 1959-1960.
&
وكان تومسون وغرين حاسمين تماما في الفوز السابع على التوالي لفريقهما والرابع والاربعين في 48 مباراة، خصوصا ان نجم الفريق ستيفن كوري اكتفى بتسجيل 13 نقطة (5 محاولات ناجحة فقط من اصل 17).
&
وفي الجهة المقابلة، كان كارميلو انتوني الافضل بتسجيله 24 نقطة مع 10 متابعات لكن ذلك لم يكن كافيا لتجنيب نيويورك هزيمته الخامسة في اخر ست مباريات والسابعة والعشرين في 50 مباراة.
&
وعلى ملعب "ستايبلس سنتر" وامام 18997 متفرجا، تواصلت معاناة ممثل كاليفورنيا الاخر لوس انجليس ليكرز بتلقيه هزيمته العاشرة على التوالي وجاءت على يد ضيفه تشارلوت هورنتس بنتيجة 82-101.
&
وهذه المرة الثانية فقط في تاريخ ليكرز التي يتلقى فيها هذا النادي الاسطوري، الفائز بلقب الدوري 16 مرة، 10 هزائم متتالية بعد عام 1994، مؤكدا بذلك انتهاء موسمه بعدد هزائم اكثر من الانتصارات للعام الثالث على التوالي وذلك للمرة الاولى منذ 1961.
&
ورغم تمكن نجم الفريق كوبي براينت الذي يخوض موسمه الاخير في الدوري، من تخطي حاجز العشرين نقطة (23 في 23 دقيقة) للمرة الاولى منذ السابع من كانون الثاني/يناير، لم يتمكن ليكرز من مجاراة فريق غاب عنه اربعة من افضل لاعبيه وتخلف امامه طيلة المباراة ليتلقي في نهاية المطاف هزيمته الحادية والاربعين مقابل 9 انتصارات فقط ما دفع جمهور "ستايبلس سنتر" الى توجيه صافرات الاستهجان للاعبيه الذي كان افضلهم الى جانب براينت، جوردان كلاركسون بتسجيله 13 نقطة.
&
وفي الجهة المقابلة، برز مارفين وليامز ومايكل كيد-غيلكريست في صفوف هورنتس الذي نجح في 13 ثلاثية خلال المباراة، وذلك بعد ان سجل كل منهما 19 نقطة مع 12 متابعة ليساهما بشكل اساسي في الفوز الثالث والعشرين لفريقهما مقابل 25 هزيمة حتى الان.
&
وفي المباريات الاخرى، حقق جار ليكرز وغريمه لوس انجليس كليبرز فوزا كبيرا على ضيفه شيكاغو بولز 120-93 رغم افتقاده الى ابرز نجومه بلايك غريفين الذي يغيب عن الملاعب لمدة شهر بسبب كسر في يده اليمنى.
&
ويدين كليبرز بفوزه الرابع على التوالي والثاني والثلاثين في 48 مباراة الى لاعبي الاحتياط الذين واصلوا تأقلهم بتسجيلهم 184 نقطة في المباريات الاربع الاخيرة مقابل 78 للاعبي احتياط الفرق التي واجهها رجال المدرب دوك ريفرز.
&
وتجاوز ثلاثة من لاعبي احتياط كليبرز حاجز العشر نقاط وهم جمال كراوفورد (26) واوستن ريفرز (16) وويسلي جونسون (11)، فيما برز من الاساسيين دجاي دجاي ريديك (21) وكريس بول (19 مع 7 تمريرات حاسمة) ودياندري جوردن (17 مع 20 متابعة و4 تمريرات حاسمة) في مباراة نجح خلال صاحب الارض بـ17 تسديدة من خارج القوس بينها 5 لويسلي جونسون.
&
وفي الجهة المقابلة، كان جيمي باتلر وديريك روز الافضل في صفوف شيكاغو بعد ان سجل الاول 23 نقطة والثاني 20 مع 5 متابعات و4 تمريرات حاسمة واضاف الاسباني باو غاسول 15 نقطة مع 14 متابعة و5 تمريرات حاسمة دون ان يجنب ذلك الضيوف هزيمتهم الرابعة في اخر ست مباريات والحادية عشرة من 21 خاضوها خارج ملعبهم والعشرين بالمجمل من اصل 46 مباراة.
&
وحقق ميامي هيت فوزه الرابع على التوالي للمرة الاولى هذا الموسم وجاء على حساب اتلانتا هوكس 105-87 بفضل جهود كريس بوش (18 نقطة مع 7 متابعات) ودواين وايد (17 مع 8 تمريرات حاسمة) ولوول دانغ (17 ايضا)، فيما وضع اورلاندو ماجيك حدا لمسلسل هزائمه المتتالية عند 8 مباريات بفوزه على بوسطن سلتيكس 119-114 في مباراة كان متخلفا خلالها بفارق 14 نقطة.
&
كما فاز دالاس مافريكس على فينيكس صنز 91-78 بفضل ديرون وليامز (27 نقطة) الذي عوض غياب النجم الالماني ديرك نوفيتسكي الذي خلد للراحة كون فريقه كان يخوض مباراته الـ18 في غضون 30 يوما، وبورتلاند ترايل بلايزرز على مينيسوتا تيمبروولفز 96-93 بفضل داميان ليلارد وسي دجاي ماكولوم (21 نقطة لكل منهما) اللذين ساهما بشكل اساسي في الهزيمة الحادية عشرة على التوالي للضيوف خارج قواعدهم.