قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

فاز منتخب البحرين على ضيفه اللبناني 2-صفر في مباراة دولية ودية في كرة القدم الجمعة على الاستاد الوطني في المنامة، في إطار استعدادات الثاني لمباراتي كوريا الجنوبية وميانمار الشهر المقبل ضمن التصفيات المزدوجة لكأسي العالم 2018 وآسيا 2019.
&
ويخوض المنتخب اللبناني مباراة ودية ثانية مع نظيره الأوزبكستاني الأحد 14 الجاري في دبي.
&
وخاض لبنان المباراة بلاعبين محليين مدعمين بالقائدين رضا عنتر ويوسف محمد.
&
وطمح المدرب المونتينيغري ميودراغ رادولوفيتش بأن يسجل منتخبه فوزا ثالثا تواليا ويغير المعادلة أمام البحرين الذي حقق 3 إنتصارات وتعادلين في المواجهات الخمس الأخيرة مع لبنان.
&
لكن المجريات الميدانية إختلفت إذ أحكم أصحاب الأرض سيطرتهم في خطي الوسط والهجوم لا سيما في الشوط الأول، وفاجأوا الحارس مهدي خليل بهدفين بواسطة سيد علي عيسى (14) وعبد الله يوسف (44).
&
وفي الشوط الثاني أهدر لبنان فرصتين لمحمد حيدر وحسن شعيتو، علما أن البحرينيين ظلوا الأكثر نفاذا.
&
وإذ لم يكن رادولوفيتش راض عن النتيجة وعزاها بالدرجة الأولى إلى ضعف الدوري المحلي وسوء أرضيات الملاعب، معتبرا أن تحضير الواعدين يتطلب صبرا وتمرسا وإحتكاكا دائما لتحصيل الخبرة تدريجا، فقد سجل في المقابل إرتياحه لتاقلم وجوه شابة أمثال محمود كجك ومحمود سبليني. ورأى أن تنفيذ التعليمات والجمل التكتيكية أهم من النتائج لأن تقود إلى المطلوب تحقيقه متى أحسن توقيتها.
&
وأشرك رادولوفيتش في المباراة 17 لاعبا هم مهدي خليل (حسن بيطار)، يوسف محمد، نور منصور، حسن شعيتو (حسن العمري)، محمد حيدر، أحمد مغربي (غازي حنيني)، محمود أحمد كجك، محمد زين طحان، محمود سبليني (أبو بكر المل)، رضا عنتر (عباس عطوي)، وأحمد جلول (حسين عواضة).
&
من جهتها، ضمت تشكيلة "الأحمر" وجوها جديدة وجدت الفرصة بعدما إمتنع 13 لاعبا من ناديي المحرق والحدّ عن الإنضمام إلى صفوفه بحجة أن المباراة تقام خارج أيام "فيفا".