قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دفع الدولي الأوروغوياني لويس سواريز نجم خط هجوم نادي برشلونة الإسباني ثمن إهداره الفرص السهلة في الليغا باهظاً إذ تراجع في قائمة الهدافين إلى المرتبة الثانية بعدما انقض الدون البرتغالي كريستيانو رونالدو على الصدارة وسط توقعات بصعوبة اللحاق به في سباق الظفر بـ"الجائزة الفردية".

حازم يوسف-إيلاف: يتحسر المهاجم الأوروغوياني لويس سواريز حالياً على إهداره الفرص السهلة في اللقاءات الأخيرة لفريقه برشلونة في إطار منافسات الدوري الإسباني لكرة القدم.
وغاب الحظ عن الدولي الأوروغوياني في المباريات الماضية لفريق المدرب لويس إنريكي في الليغا الإسبانية إذ أبدى أنصار البلوغرانا انزعاجهم البالغ من إهدار "العضاض" لعدة فرص سهلة ومحققة للتسجيل في أكثر من لقاء.
وفشل لويس سواريز في زيارة شباك أندية إشبيلية ورايو فايكانو بالإضافة إلى إهداره فرصاً بالجملة في لقاءات برشلونة أمام لاس بالماس وسبورتينغ خيخون على الرغم من توقيعه على هدفين في كلا المباراتين.
ومنح البرغوث الأرجنتيني ليونيل ميسي زميله وصديقه سواريز فرصتين ثمينتين للابتعاد أكثر وأكثر في صدارة هدافيّ الليغا بعدما تنازل له عن تنفيذ ركلتي جزاء في مباراتي سبورتينغ خيخون ورايو فايكانو إلا أن "ضغط لقب الهداف" ألقى بظلاله بقوة على الأوروغوياني وأهدرهما برعونة شديدة حارماً نفسه على الأقل من الوصول إلى الهدف رقم 27 في الدوري الإسباني.
ومع كل هذا، استغل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو الوضعية التهديفية المتواضعة للدولي الأوروغوياني في شهريّ فبراير/شباط ومارس/أذار وانتفض بقوة ليتربع على عرش الهدافين برصيد 27 هدفاً بفضل الرباعية التي أحرزها في شباك سيلتا فيغو في الجولة الثامنة والعشرين من المسابقة المحلية.
استياء كريستيانو من ركلة ليو-سواريز
وكان كريستيانو رونالدو قد أبدى غضبه واستيائه الشديدين من ركلة الجزاء الخادعة التي نفذها الثنائي ميسي ولويس سواريز في لقاء سيلتا فيغو حينما فضل البرغوث الأرجنتيني تمريرها لزميله الأوروغوياني الذي أودعها في شباك المنافس بسهولة شديدة.
وعلى هامش لقاء ريال مدريد روما الإيطالي في ذهاب دور الـ16 من مسابقة دوري أبطال أوروبا، أظهر الدون البرتغالي مدى انزعاجه من ركلة الجزاء الخادعة كاشفاً أنه يعلم جيداً لماذا مررها ميسي لزميله سواريز مفضلاً عدم الكشف عن سبب ذلك تاركاً المجال أمام الصحافيين ووسائل الإعلام والجماهير لتحليل أقواله المثيرة للجدل.
ورأى مراقبون ومهتمون بالشأن الكروي بأن "CR7" كان يقصد أن غريمه اللدود ميسي يستهدف مساعدة زميله سواريز للابتعاد أكثر وأكثر في صدارة هدافي الدوري الإسباني حين كان الدون في ذلك الوقت يتواجد في المرتبة الثانية خلف العضاض الأوروغوياني.
سواريز أمام امتحان جديّ
ومع التطور الأخير، بات لويس سواريز على المحك وأمام امتحان حقيقي إذ بات مطالباً بإنهاء سلسلة أرقامه التهديفية المتواضعة في الفترة الأخيرة واستغلال كافة الفرص المحققة التي تتاح له بفضل زميليه ليونيل ميسي ونيمار دا سيلفا من أجل الاقتراب من أرقام كريستيانو رونالدو ومعادلتها أو حتى التفوق عليها مجدداً.
وفي حال افتقد لويس سواريز للذهنية المطلوبة فإن كريستيانو رونالدو سيبتعد في صدارة هدافيّ الليغا وسيكون من الصعب بمكان اللحاق به في ظل اهتمام الدون والفريق الملكي بالخروج ولو بـ"جائزة فردية" على الصعيد المحلي.
وكان ريال مدريد قد أقصي مبكراً من مسابقة كأس ملك إسبانيا بسبب إشراكه لاعباً موقوفاً في ذهاب دور الـ32 فضلاً عن الفارق النقطي الرهيب بينه وبين غريمه برشلونة الذي يتربع على عرش ترتيب الليغا.