قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أكد رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم، نويل لوغريت، أنّ قرار استبعاد مهاجم ريال مدريد الإسباني، كريم بنزيمة، من المشاركة في بطولة أمم أوروبا "يورو2016" لم يكن سهلاً، مشيراً في نفس السياق، أنّ منتخب فرنسا يملك لاعبين آخرين قادرين على تعويض غيابه بامتياز.

وقال لوغريت، في حوار مع صحيفة "ليكيب" الفرنسية:"لقد كان قراراً جد صعباً وقد قلت سابقاً أنني معجب ببنزيمة، لكن همنا الأكبر هو حماية المنتخب والمجموعة التي ستشارك في اليورو القادم.

وأضاف رئيس اتحاد الكرة الفرنسي قائلاً:"لو كان بنزيمة قد ظل رفقتنا، فالكل كان سيسلط الضوء عليه ويتابع بشكل فردي نجاحه من عدمه، في حين أنه يجب التركيز على المجموعة.الآن يجب أن نرى اللاعبين الآخرين، فهم من سيكونون في اليورو وبطبيعة الحال هم يستحقون ذلك".

&وعن مدى تأثر بنزيمة بقرار إبعاده، رد لوغريت بقوله: "أتمنى قبل كل شيء ألا يحطم بنزيمة ويستمر في اللعب بنفس الفعالية رفقة ناديه. أكرر ما قلته، أنا معجب بأدائه كثيرًا، لكنه قام بحماقة كبيرة.

وتابع:" لا أحد يشكك في قدراته ونحن نراه يتألق دائماً رفقة ريال مدريد، لكن القرار كان بالنظر لحيثيات أخرى" أما عن معوضيه "بكل تأكيد يوجد في مجموعة ديشان لاعبون مميزون.هل شاهدتم ما فعله غريزمان في مواجهة برشلونة.نحن محظوظون في هذه النسخة لأننا نملك مواهب كثيرة في خط الهجوم.صراحة أنا لست قلقًا وأهدافنا المتمثلة في الوصول لنصف النهائي على الأقل لا تزال ثابتة".

وكان الاتحاد الفرنسي لكرة القدم، قد أعلن، الأربعاء الماضي، عن استبعاد كريم بنزيمة رسمياً بطولة أمم أوروبا القادمة وذلك إثر تورطه في قضية ابتزاز زميله ومتوسط ميدان أولمبيك ليون "ماثيو فالبوينا" بشريط جنسي.