قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أصبح المهاجم الأوروغوياني لويس سواريز ثالث لاعب أجنبي من برشلونة يتوّج بجائزة الحذاء الذهبي كأفضل هدّاف في الدوريات الأوروبية.

وكان سواريز قد توج بالحذاء الذهبي برصيد 80 نقطة بعدما نال لقب أفضل هدّاف للدوري الإسباني بتسجيله 40 هدفًا خلال الموسم 2015-2016 الذي انقضى الأحد المنصرم.
هذا وسبق سواريز لهذا الانجاز لاعبان، وكلاهما اجنبيان، حيث يعتبر المهاجم البرازيلي الظاهرة رونالدو أول لاعب في تاريخ برشلونة يفوز بجائزة الحذاء الذهبي في موسمه الأول، والوحيد بقميص البلوغرانا موسم 1996-1997 بعدما ناله برصيد 68 نقطة اثر تتويجه بلقب أفضل هدّاف للدوري الإسباني بحصده لـ 34 نقطة في أول نسخة من الجائزة الأوروبية بنظامها الجديد، الذي يمنح افضلية لهدّافي الدوريات الأوروبية الخمسة الكبرى لتعزيز فرصهم في التتويج بالجائزة، التي ظلت حكراً على هدّافي الدوريات الصغرى في القارة العجوز.
وبعد غياب طويل، جاء المهاجم الأرجنتيني ليونيل ميسي ليُعيد البارسا إلى منصة التتويج بالحذاء الذهبي، ويناله ثلاث مرات بداية من عام 2010 ثم عام 2012 ( أعلى رصيد عندما أصبح أول هداف يكسر حاجز 100 نقطة )، ثم في عام 2013.
ويعتبر الأوروغوياني لويس سواريز خامس لاعب في تاريخ برشلونة ينال جائزة الحذاء الذهبي بعدما توج بها عام 2014 بقميص ليفربول الإنكليزي، وسبقه كل من النمساوي هانس كرانكل والبلغاري خريستو ستويتشكوف والفرنسي تيري هنري .