كلّف ديدييه ديشامب، مدرب المنتخب الفرنسي لكرة القدم، الجمعة، محاميه برفع دعوى قضائية ضد مواطنه واللاعب السابق إيريك كانتونا، بعد أن أشار الأخير إلى أن اختيار تشكيلة الفريق التي ستخوض نهائيات بطولة أوروبا 2016 تم على أسس عنصرية.

ونقلت صحيفة "ليكيب" الرياضية، الجمعة، عن كارلوس بروسا محامي ديشامب قوله إنه بدأ في اتخاذ الإجراءات القانونية ضد كانتونا بسبب "تصريحاته المهينة والمشينة وغير المقبولة والتي تسيء إلى نزاهة السيد ديشان."

وكان كانتونا لاعب مانشستر يونايتد الانكليزي السابق، قد تساءل في مقابلة مع صحيفة "غارديان" البريطانية، الخميس، عن الدوافع التي أدت لاستبعاد اللاعبين الفرنسيين كريم بنزيمة وحاتم بن عرفة وهما من أصول شمال إفريقية من التشكيلة النهائية لنهائيات بطولة أوروبا.

ونقلت الصحيفة عن كانتونا قوله: "بنزيمة لاعب رائع. بن عرفة لاعب رائع. ولكن ديشامب لديه اسم فرنسي خالص. ربما يكون الوحيد في فرنسا الذي يحمل اسما فرنسيا خالصا. لم يختلط نسبه بأحد. مثل المورمون في أمريكا."

وتابع "لذا لست مندهشاً من استغلاله وضع بنزيمة كي لا يضمه للتشكيلة. خاصة بعد أن قال (رئيس الوزراء الفرنسي مانويل) فالس إنه ينبغي ألا يلعب في المنتخب الفرنسي. وبن عرفة ربما هو أفضل لاعب في فرنسا في الوقت الحالي. ولكن لديهما بعض الأصول الخارجية. لم يكن أمامي سوى التفكير بهذا الشكل."

ورغم ادعاءات كانتونا تتضمن التشكيلة النهائية للمنتخب الفرنسي 6 لاعبين ينتمون لأصول عرقية مختلفة. كما استدعى ديشامب هذا الأسبوع عادل رامي وهو من أصول مغربية بديلا لقلب الدفاع رفائيل فاران المصاب.

ولم يتم استدعاء بنزيمة (من أصول جزائرية) بعد أن أيد الاتحاد الفرنسي الإيقاف المفروض عليه بدعوى تورطه في فضيحة ابتزاز زميله في المنتخب، ماثيو فالبوينا.

وبن عرفة ( من أصول تونسية) هو واحد من بين 8 لاعبين احتياطيين ربما يتم استدعاء أي منهم في حال تعرض أي من لاعبي التشكيلة النهائية للإصابة.

وخاض ديشامب وكانتونا 34 مباراة دولية سوياً، وهناك تاريخ من العداوة بينهما يعود لمنتصف تسعينات القرن الماضي، عندما حصل المدرب الحالي لمنتخب فرنسا على شارة القيادة بدلا من كانتونا قبل أن يقود المنتخب للفوز بكأس العالم وبطولة أوروبا في عامي 1998 و2000.

خاض كانتونا 45 مباراة مع منتخب فرنسا بين 1987 و1995، واعتزل في 1997، وتزوج في 2007 من الممثلة الفرنسية-الجزائرية رشيدة براكني، ولم تكن علاقته جيدة مع ديشان.

واستبعد بنزيمة مهاجم ريال مدريد الاسباني، وهو من اصول جزائرية، من التشكيلة التي ستشارك في كأس اوروبا بسبب تورطه في فضيحة الشريط الجنسي لزميله في المنتخب ماتيو فالبوينا، كما ان ديشان لم يضم لاعب نيس بن عرفة (من اصول تونسية) الى القائمة الاساسية، وابقاه ضمن لائحة من ثمانية لاعبين احتياطيين قبل اعلان التشكيلة النهائية.