قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

 اتهم الدولي الفرنسي السابق اريك كانتونا مدرب منتخب فرنسا الكرة القدم حاليا ديدييه ديشان بالعنصرية في اختيار اللاعبين للمشاركة في كأس اوروبا 2016 التي تستضيفها فرنسا من 10 حزيران/يونيو حتى 10 تموز/يوليو.

وجاء اتهام كانتونا لديشان لعدم استدعاء الاخير اللاعبين كريم بنزيمة وحاتم بن عرفة "بسبب اصولهما الافريقية".
 
وقال كانتونا في تصريح لصحيفة "ذي غارديان" البريطانية اليوم الخميس "أمر واحد مؤكد، بنزيمة وبن عرفة هما من افضل اللاعبين في فرنسا ولن يشاركا في كأس اوروبا، وبالتأكيد هما من شمال افريقيا، لذلك، فان النقاش مفتوح".
 
وتابع "بنزيمة وبن عرفة لاعبان رائعان".
 
واضاف كانتونا (50 عاما) اسطورة مانشستر يونايتد سابقا "لست مندهشا من ان ديشان استغل حالة بنزيمة لعدم ضمه، خصوصا بعد ان قال فالس (مانويل فالس رئيس الحكومة الفرنسية) انه يجب عدم استدعائه الى التشكيلة. وبن عرفة هو ربما يكون افضل لاعب في فرنسا حاليا، ولكنهما من اصول معينة، واسمح لنفسي بالتفكير بذلك".
 
خاض كانتونا 45 مباراة مع منتخب فرنسا بين 1987 و1995، واعتزل في 1997، وتزوج في 2007 من الممثلة الفرنسية-الجزائرية رشيدة براكني، ولم تكن علاقته جيدة مع ديشان.
 
واستبعد بنزيمة مهاجم ريال مدريد الاسباني، وهو من اصول جزائرية، من التشكيلة التي ستشارك في كأس اوروبا بسبب تورطه في فضيحة الشريط الجنسي لزميله في المنتخب ماتيو فالبوينا، كما ان ديشان لم يضم لاعب نيس بن عرفة (من اصول تونسية) الى القائمة الاساسية، وابقاه ضمن لائحة من ثمانية لاعبين احتياطيين قبل اعلان التشكيلة النهائية.