قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

حقق منتخب المانيا بطل العالم بداية ناجحة لكن غير مقنعة في كأس اوروبا لكرة القدم المقامة في فرنسا بفوزه على نظيره الاوكراني 2-صفر الاحد في ليل في الجولة الاولى من منافسات المجموعة الثالثة.

وسجل شكودران مصطفي (19) وباستيان شفاينشتايغر (90+2) الهدفين.

وكانت بولندا فازت على ايرلندا الشمالية 1-صفر اليوم ايضا في المجموعة ذاتها.

وتصدرت المانيا ترتيب المجموعة برصيد 3 نقاط بفارق الاهداف عن بولندا، وبقيت ايرلندا الشمالية واوكرانيا من دون رصيد.

وفي الجولة الثانية، تلتقي المانيا مع بولندا واوكرانيا مع ايرلندا الشمالية في 16 الجاري.

وتوجت المانيا، بطلة العالم اربع مرات آخرها في البرازيل 2014، باللقب الاوروبي ثلاث مرات اعوام 1972 و1980 و1996 (حلت وصيفة 3 مرات اعوام 1976 و1992 و2008).

من جهتها، شاركت اوكرانيا مرة واحدة في نهائيات كأس اوروبا كمضيفة مع بولندا في 2012 وخرجت من الدور الاول.

خلت التشكيلة الاساسية لمدرب منتخب المانيا يواكيم لوف من لاعب الوسط باستيان شفاينشتايغر (شارك في الدقيقة الاخيرة) والمدافع ماتس هوملس لعدم تعافيهما تماما من الاصابة، في حين انه دفع بماريو غوتسه وحيدا في الهجوم.

وغوتسه هو صاحب هدف الفوز في مرمى الارجنتين في نهائي مونديال 2014.

واعتمد لوف في خط الدفاع على بنديكت هوفيديس وجيروم بواتنغ وشكودران مصطفي وجوناس هكتور.

ويفتقد منتخب المانيا عددا من اللاعبين الاساسيين بسبب الاصابات امثال المدافع انتوني روديغر ولاعبي الوسط ايلكاي غوندوغان وماركو رويس.

يذكر انها الذكرى العاشرة للوف على رأس الادارة الفنية للمانشافت بعد ان تولى المهمة خلفا ليورغن كلينسمان (مدرب منتخب الولايات المتحدة حاليا)، ومباراة اليوم تحمل الرقم 12 له في البطولة الاوروبية (رقم قياسي) بعد ان كان يتشارك الرقم السابق مع بيرتي فوغتس.

وبدا اعتماد مدرب اوكرانيا ميخائيل فومينكو في المقابل على يفغين كونوبليانكا لاعب وسط اشبيلية المتوج للمرة الثالثة على التوالي بلقب الدوري الاوروبي (يوروبا ليغ) على حساب ليفربول الانكليزي (3-1)، وعلى المهاجم الوحيد رومان زوزوليا.

هدف ألماني

بدأت المباراة على وقع فرصة اوكرانية للتسجيل لكن الحارس مانويل نوير تصدى ببراعة لكرة صاروخية من حدود المنطقة سددها اندري يارمولنكو في الدقيقة الخامسة.

وافتتحت المانيا التسجيل من احدى المحاولات القليلة لها في هذا الشوط حين رفع مسعود اوزيل كرة من ركلة حرة في الجهة اليمنى ارتقى لها شكودران مصطفي واودعها برأسه في الزاوية اليمنى لمرمى اندري بياتوف الذي لم يحرك لها ساكنا (19).

تحكم الالمان جيدا بالامور لدقائق بعد التقدم وكأن الكرة التصقت باقدامهم فكانت تدور فيما بينهم بسلاسة وسرعة شمالا ويمينا ولكن تنتهي بمحاولات غير خطيرة على المرمى.

انتقلت السيطرة الى المنتخب الاوكراني الذي ضغط عبر الاطراف وحصل على اكثر من فرصة للتسجيل.

وتدخل نوير مجددا لابعاد كرة بقبضة يده اليمنى اثر رأسية ليفغين كاتشيريدي (27).

وكان دور بياتوف هذه المرة لانقاذ فرصة المانية حين انفرد سامي خضيرة بكرة طويلة من طوني كروس داخل المنطقة لكنه سددها ضعيفة تمكن منها الحارس (30)، ثم سدد فياتشيسلاف شفتشوك كرة وصلته من ركنية قريبة من القائم الايمن لمرمى نوير (31).

وافلت مرمى نوير من هدف محقق في الدقيقة 37 اثر كرة من داخل المنطقة ليفغين كونوبليانكا اصطدمت بجسم المدافع جيروم بواتنغ وسارت معه قبل ان يبعدها في اللحظة الاخيرة عن خط المرمى.

مالت المجريات الى الهدوء في بداية الشوط الثاني مع تحكم الماني بالكرة وتمريرات قصيرة، فكانت محاولة اولى عبر النشيط دراكسلر ابعدها بياتوف بقبضتيه (48)، اتبعها كروس بكرة قوية بطرف العارضة (52).

وابعد نوير كرة من ركلة حرة نفذها ياروسلاف راكيتسكي كانت في طريقها الى الزاوية اليسرى (58)، رد عليه خضيرة بكرة قوية ابعدها بياتوف (61).

حاول ابطال العالم اضافة هدف الاطمئنان بالاعتماد على الهجمات عبر الاطراف لكن من دون جدوى برغم المتابعة الرأسية لدراكسلر في الدقيقة 69 اذ تابعت كرته طريقها فوق المرمى.

وانتظر توماس مولر، الذي لا يحقق نجاحا في نهائيات كأس اوروبا خلافا لبروزه في نهائيات كأس العالم، حتى الدقيقة 76 للحصول على فرصته الاولى حين سدد كرة قوية لكن بياتوف حولها الى ركنية.

نزل اندري شورله بدلا من دراكسلر فكاد يضيف الهدف الثاني بكرة على يسار المرمى قبل النهاية بثماني دقائق.

وفي حين كانت المباراة تلفظ انفاسها الاخيرة، انطلق المانشافت بهجمة مرتدة في الدقيقة الثانية من الوقت الضائع فمرر شورله الكرة الى ازويل في الجهة اليسرى فسار بها ثم حضرها الى شفاينشتايغر الذي دخل قبيل نهاية الوقت الاصلي بثوان بدلا من غوتسه واكملها ببراعة في المرمى.

* مثل المانيا:

مانويل نوير - بنديكت هوفيديس وجيروم بواتنغ وشكودران مصطفي وجوناس هكتور - طوني كروس وسامي خضيرة وتوماس مولر ومسعود اوزيل ويوليان دراكسلر (اندريه شورلي 78) - ماريو غوتسه (باستيان شفاينشتايغر 90)

- المدرب: يواكيم لوف

*مثل اوكرانيا:

اندري بياتوف - ارتيم فيديتسكي ويفغين كاتشيريدي وياروسلاف راكيتسكي وفياتشيلاف شفتشوك - تاراس ستيباننكو وسيرغي سيدورتشوك وفيكتور كوفالنكو (اولكسندر زينشينكو 74) واندري يارمولنكو ويفغين كونوبليانكا - رومان زوزوليا (يفغين سيليزنيوف 66)

- المدرب: ميخائيل فومينكو

* الحكم: الانكليزي مارتن اتكينسون

أهداف مباراة ألمانيا واوكرانيا:

بولندا تفك عقدتها وتحقق فوزها الاول في النهائيات

نجحت بولندا في فك النحس الذي لازمها في كأس اوروبا وحققت فوزها الاول بتغلبها على الوافدة الجديدة الى البطولة القارية ايرلندا الشمالية 1-صفر الأحد في نيس ضمن الجولة الاولى من منافسات المجموعة الثالثة لنهائيات فرنسا 2016.

وتدين بولندا التي كانت تحمل الرقم القياسي من حيث عدد المباريات في البطولة القارية دون اي فوز (6 في نسختي 2008 و2012)، بفوزها الغالي الى مهاجم اياكس امستردام الهولندي اركاديوش ميليك الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 51 من المباراة التي هيمن عليها منتخب بلاده تماما واستحق النقاط الثلاث على حساب منافسه الذي يخوض غمار البطولة للمرة الاولى.

وتضم المجموعة المانيا بطلة العالم التي تلعب لاحقا مع اوكرانيا قبل ان تتواجه مع بولندا في 16 الحالي، فيما تلعب ايرلندا الشمالية مع اوكرانيا في اليوم ذاته.

وخاض مدرب بولندا ادم نافالكا اللقاء دون لاعب وسط رين الفرنسي كميل غروزيسكي الذي بقي على مقاعد الاحتياط حتى الدقائق العشر الاخيرة لانه لم يتعاف تماما من اصابة في كاحله ولعب بدلا منه على الجناح الايسر الشاب بارتوش كابوتسكا (19 عاما).

واعتمد نافالكا في خط الهجوم على لاعب ميليك ونجم المنتخب قائده روبرت ليفاندوفسكي الذي عادل في التصفيات القارية الرقم القياسي من حيث عدد الاهداف (13) والمسجل باسم الايرلندي الشمالي ديفيد هيلي في تصفيات 2008.

اما من ناحية ايرلندا التي دخلت البطولة القارية وهي لم تذق طعم الهزيمة في 12 مباراة على التوالي للمرة الاولى في تاريخها، فركز المدرب مايكل اونيل على تعزيز خط الوسط بخمسة لاعبينفي حين اشرك كايل لافيرتي وحيدا في خط المقدمة، على امل ان يواصل المستوى الذي قدمه في التصفيات (7 اهداف) التي اعادت بلاده الى المشاركات الكبرى للمرة الاولى منذ مونديال 1986.

وكما كان متوقعا، فرض المنتخب البولندي سيطرته منذ البداية وحاصر منافسه في منطقته لكن دون فرص حقيقية حتى الدقيقة 29 عندما اطلق ميليك كرة قوية من خارج المنطقة لكن الحارس مايكل ماكغوفرن كان له بالمرصاد.

وحصل ميليك على فرصة اخرى في الدقيقة 31 عندما وصلته الكرة من الجهة اليمنى عبر لوكاس بيشتشيك لكنه سددها فوق العارضة رغم انه كان في موقع مناسب للتسجيل، ثم تدخل ماكغورفن ببراعة للوقوق في وجه تسديدة صاروخية رائعة لبارتوس كابوتسكا (38).

وانتهى بعدها الشوط الاول دون اي تسديدة لايرلندا الشمالية على مرمى فويسيتش تشيسني الذي امضى 45 دقيقة بعيدا عن الاضواء.

وبدأ الشوط الثاني من حيث انتهى الاول حيث واصل المنتخب البولندي ضغطه لكنه تمكن هذه المرة من الوصول الى الشباك عندما تقدم ياكوب بلاشيكوفسكي في الجهة اليمنى قبل ان يعكس الكرة فوصلت الى ميليك الذي اطلقها مباشرة بيمناه الى يسار الحارس الايرلندي الشمالي (51)، مسجلا الرابع لبلاده في النهائيات القارية.

وكادت ايرلندا الشمالية ان تدرك التعادل في اول فرصة لها في اللقاء عبر البديل كونور واشنطن الذي توغل في الجهة اليمنى لكن تشيسني خرج من مرماه في الوقت المناسب لقطع الطريق عليه (71).

ونجح بعدها المنتخب البولندي في المحافظة على تقدمه من خلال مهاجمة خصمه حيث حصل على بعض الفرص للتعزيز عبر غروزيكي الذي دخل في الدقائق العشر الاخير وميليك لكن النتيجة بقيت على حالها حتى صافرة النهاية.

* مثل بولندا:

فويسيتش تشيسني- لوكاس بيشتشيك وكميل غليك وميشيل بازدان وارتور يدرييتشيك- ياكوب بلاشتشيكوفسكي (كميل غوزيسكي، 80) وغريغور كريتشوفياك وكريستوف ماتشينسكي (توماس يودلوفييش، 78) وبارتوش كابوستكا (ئسلافومير بيشكو، 88)- اركاديوش ميليك وروبرت ليفاندوفسكي

- المدرب: ادم نافالكا

* مثل ايرلندا الشمالية:

مايكل ماكغوفرن- كونور ماكلوفلن وكريغ كاثكارت وجوني ايفانز وغاريث ماكاولي- بادي ماكنير (ستيوارت دالاس، 46) واوليفر نوروود وستيفن ديفيس وكريس بايرد (جايمي وورد، 76) وشاين فيرغوسون (كونور واشنطن، 66) - كايل لافيرتي

- المدرب: مايكل اونيل

* الحكم: الروماني اوفيديو هاتيغان

ترتيب المجموعة الثالثة بعد الجولة الاولى:

المنتخب لعب فاز تعادل خسر له عليه نقاطه

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

المانيا 1 1 1 - 2 - 3

بولندا 1 - - - 1 - 3

ايرلندا ش. 1 - - 1 - 1 -

اوكرانيا 1 - - 1 - 2 -

أهداف مباراة بولندا وإيرلندا الشمالية:


مودريتش يحسم المواجهة بين كرواتيا وتركيا

حسم نجم وسط ريال مدريد الاسباني لوكا مودريتش المواجهة بين بلاده كرواتيا وتركيا بتسجيله هدف الفوز 1-صفر الاحد على ملعب "بارك دي برينس" في باريس، وذلك في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الرابعة لكأس أوروبا المقامة في فرنسا حتى العاشر من الشهر المقبل.

وسجل مودريتش هدف المباراة من تسديدة رائعة في الدقيقة 41، مؤكدا عقدة تركيا مع مبارياتها الاولى في كأس اوروبا اذ انها خسرت اختبارها الافتتاحي للمرة الرابعة في مشاركتها الرابعة، والاول يعود الى عام 1996 في انكلترا حين خسرت امام كرواتيا بالذات صفر-1 في اول مواجهة بين الطرفين.

وكانت مواجهة الاحد في باريس الثالثة بين المنتخبين في البطولة القارية، الاولى كانت في الدور الاول لنهائيات 1996 ثم التقى الفريقان في الدور ربع النهائي من نسخة 2008 في مباراة عالقة في الاذهان لان كرواتيا كانت في طريقها الى نصف النهائي بعدما تقدم في الدقيقة 119 من الشوط الاضافي الثاني لكن تركيا خطفت التعادل في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع عبر سميح شنتورك ثم حسمت بطاقتها الى دور الاربعة بركلات الترجيح.

وحققت كرواتيا ثأرها في تصفيات نسخة 2012 عندما حسمت الملحق القاري بفوزها ذهابا 3-صفر (تعادلا ايابا صفر-صفر).

وشاءت الصدف ان يتجدد الموعد بين الفريقين في تصفيات مونديال روسيا 2018 اذ وقعا في المجموعة ذاتها وستكون المباراة الاولى في كرواتيا في الخامس من ايلول/سبتمبر المقبل على ان يكون لقاء الاياب بعدها بعام بالتمام والكمال.

لكن ما يهم الكروات حاليا ان فريق المدرب انتي ساسيتش قطع شوطا هاما نحو تخطي دور المجموعات للمرة الثالثة في خمس مشاركات خصوصا في ظل النظام الجديد للبطولة بعد رفع عدد المنتخبات من 16 الى 24، اذ يتأهل بطل ووصيف كل من المجموعات الست اضافة الى افضل اربعة منتخبات في المركز الثالث.

وتضم المجموعة اسبانيا بطلة النسختين الماضيتين وتشيكيا اللتين تتواجهان الاثنين في تولوز.

وتلعب كرواتيا في الجولة الثانية مع تشيكيا في 17 الحالي، على ان تلتقي تركيا التي تشارك في البطولة للمرة الرابعة (افضل نتيجة لها نصف النهائي عام 2008)، مع اسبانيا في مواجهة صعبة جدا على رجال المدرب فاتح تيريم.

- اندفاع بدني منذ صافرة البداية -

واستهل الطرفان اللقاء باندفاع بدني قوي مع بعض الاحتكاكات لكن دون اي فرص مع افضلية ميدانية لكرواتيا التي وصلت الى منطقة الاتراك في اكثر من مناسبة لكن دون ان تهدد مرمى فولكان باباجان بشكل فعلي حتى الدقيقة 27 عندما اطلق ميلان باديلي كرة "طائرة" من خارج المنطقة صدها الحارس التركي.

ورد فريق فاتح تيريم مباشرة بفرصة اخطر من رأسية لاوزان توفان الذي ارتقى عاليا بعد عرضية من غوكهان غونول وحولها نحو المرمى لكن الحارس دانييل سوبازيتش تألق وصدها على مرحلتين (29)، ثم انتقل الخطر الى الجهة المقابلة لكن باباجان لم يجد اي صعوبة في التعامل مع تسديدة ماريو ماندزوكيتش (39).

ثم انحنى الحارس التركي في الدقيقة 41 امام مودريتش الذي وصلته الكرة خارج المنطقة بعدما شتتها سلجوك اينان فاطلقها "طائرة" بيمناه من حوالي 25 مترا عجز باباجان عن صدها بعدما ارتدت من الارض لحظة وصوله اليها.

وكانت تركيا قريبة من ادراك التعادل في الوقت بدل الضائع من الشوط الاول بكرة رأسية من هاكان بالتا اثر ركنية نفذها جانر ايركين لكن محاولته هزت الشباك الجانبية.

وفي بداية الشوط الثاني، كانت كرواتيا قريبة جدا من تعزيز تقدمها بثلاث فرص متتالية، الاولى من ركلة حرة نفذها القائد داريو سرنا لكن الحظ عانده بعدما ارتدت الكرة من العارضة (52)، والثانية عندما توغل ايفان بيريسيتش في الجهة اليمنى ولعب كرة عرضية امام باب المرمى فتدخل الحارس واعترضها لكنها سقطت امام سرنا الذي فرط بفرصة ثمينة بعدما سددها بجانب القائم الايسر (53).

وواصلت كرواتيا مسلسل اهدار الفرص وهذه المرة عبر مارسيلو بروزوفيتش الذي وصلته الكرة داخل المنطقة فسيطر عليها بصدره ثم اطلقها صاروخية فوق العارضة (60).

وحاول تيريم تدارك الموقف باخراج لاعب وسط برشلونة الاسباني اردا توران وجينك توزون واستبدالهما ببوراك ييلماز والواعد ايمري مور (18 عاما) المنتقل مؤخرا الى بوروسيا دورتموند الالماني، لكن شيئا لم يتغير بل الهدف كاد ان يأتي من الجهة الكرواتية لولا تدخل باباجان لابعاد رأسية بروزوفيتش من تحت العارضة (79)، ثم تألق مجددا في وجه انفراد لبيريسيتش (82).

وعندما كانت المباراة تلفظ انفاسها الاخيرة، كادت تركيا ان تكرر سيناريو ربع نهائي 2008 لكن المدافع فيدران كورلوكا تدخل ببسالة من اجل قطع الطريق على محاولة هاكان بالتا في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع.

* مثل كرواتيا:

دانييل سوبازيتش- داريو سرنا وفيدران كورلوكا ودوماغوي فيدا وايفان سترينيتش- ميلان باديلي ولوكا مودريتش ومارسيلو بروزوفيتش وايفان راكيتيتش (غوردون شيلدنفيلد، 88) وايفان بيريسيتش (اندري كراماريتش، 87)- ماريو ماندزوكيتش (ماركو بياكا، 90)

المدرب: انتي ساسيتش

* مثل تركيا:

فولكان باباجان- غوكهان غونول ومهمت طوبال وهاكان بالتا وجانر ايركين- اوزان توفان وسلجوك اينان واوغوزخان اوزياكوب (فولكان شان، 46)- هاكان جالهان اوغلو وجينك توزون (ايمري مور، 70) واردا توران (بوراك ييلماز، 65)

- المدرب فاتح تيريم

* الحكم:

السويدي يوناس ايريكسون

ترتيب المجموعة الرابعة بعد المباراة التي اقيمت في الجولة الاولى:

المنتخب لعب فاز تعادل خسر له عليه نقاطه

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

كرواتيا 1 1 1 - 1 - 3

اسبانيا - - - - - - -

تشيكيا - - - - - - -

تركيا 1 - - 1 - 1 -

شاهد أهداف مباراة كرواتيا وتركيا: