قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

شهدت مباراة فرنسا وسويسرا ضمن الجولة الثالثة والاخيرة من منافسات المجموعة الأولى في كأس الأمم الأوروبية المقامة حتى الـ10 من الشهر المقبل واقعة غريبة نادراً ما تحدث في ملاعب كرة القدم.

واضطر ثلاثة لاعبون من منتخب سويسرا إلى تغيير قمصان اللعب قبل انتهاء الشوط الأول من مواجهة أصحاب الأرض والجمهور التي انتهت سلبية ليتأهل المنتخبين إلى الدور الثاني من المسابقة القارية.

وذهب الثلاثي السويسري غرانيت تشاكا وبريل إمبولو وأدير محمدي إلى مقاعد البدلاء من أجل تغيير القمصان "الممزقة" من الخلف أو الجانب بسبب القوة البدنية الكبيرة التي لعب بها المنتخب الفرنسي خاصة نجم خط الوسط بول بوغبا.

وعلى الرغم من تبديل تشاكا المنتقل إلى صفوف أرسنال الإنكليزي هذا الصيف لقميصه في الشوط الأول، إلا أن اللاعب اضطر إلى تغييره للمرة الثانية بعدما تمزق قميصه "البديل" في الشوط الثاني من المباراة في لطمة قوية وضربة موجعة للشركة المنتجة لملابس المنتخب السويسري.

كما شهدت المباراة واقعة مثيرة أخرى تتعلق بتمزق الكرة المستخدمة وظهور ثقب كبير فيها إثر كرة مشتركة بين الفرنسي أنطوان غريزمان والسويسري فالون بيهرامي.

وتأهلت فرنسا إلى الدور الثاني كمتصدرة للمجموعة الأولى كما بلغت سويسرا الدور ذاته بعد ضمان المركز الثاني بـ5 نقاط فيما وضعت ألبانيا نفسها على قائمة الانتظار بعد فوزها الثمين على رومانيا في الجولة الأخيرة بهدف نظيف.

شاهد الفيديو :