قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لم تنجح سويسرا بتخطي دور المجموعات في مشاركاتها الثلاث في كأس اوروبا لكرة القدم اعوام 1996 و2004 و2008، برغم ان الأخيرة كانت على أرضها مشاركة مع النمسا.

والاسوأ انه في كل مرة كانت تتذيل الترتيب، فلم تفز سوى مرة يتيمة في 9 مباريات كان الفوز هامشيا على البرتغال 2-صفر في 2008.

وكانت بدايات سويسرا جيدة في كأس العالم فبلغت ربع النهائي في 1934 و1938 و1954، كما تأهلت الى الدور الثاني في نسخة 2006 تحت اشراف المدرب كوبي كون، عندما تصدرت مجموعتها على حساب فرنسا وكوريا الجنوبية وتوغو قبل ان تخرج امام اوكرانيا بركلات الترجيح من دون ان تتلقي اي هدف في مشوار لافت على امتداد كؤوس العالم.

وغابت سويسرا، مقر الاتحادين الدولي (زيوريخ) والاوروبي (نيون)، طويلا عن البطولات الكبرى، حتى اشرف عليها الانكليزي روي هودجسون، مدرب منتخب بلاده حاليا، وقادها الى مونديال 1994 بعد غياب 28 عاما قبل ان يوصلها الى نهائيات اوروبا 1996 برغم ان المدرب البرتغالي ارتور جورج قادها في البطولة انذاك.

وفي تصفيات اوروبا 2016، وبعد ان خرجت بصعوبة في مونديال 2014 امام الارجنتين 1-صفر بعد التمديد في الدور الثاني، حلت سويسرا ثانية في مجموعة انكلترا الفائزة في كل مبارياتها، فتقدمت على سلوفينيا بفارق 5 نقاط بعد فوزها 7 مرات وخسارتها 3 مرات، بينها مرتان امام انكلترا بنفس النتيجة صفر-2.

ووقعت سويسرا في نهائيات النسخة الحالية التي تستضيفها فرنسا من 10 يونيو الى 10 يوليو، في مجموعة مقبولة، وستفتتح مشوارها في 11 يونيو ضد البانيا على ملعب "بولارت ديليليس"، ثم تواجه رومانيا في 15 منه على ملعب "بارك دي برانس" في باريس قبل اختتام مشوارها في الدور الاول مع فرنسا المضيفة على ملعب "بيار موروا"في ليل في 19 منه، علما بان الاخيرة هزمتها 5-2 في مونديال 2014.

- جذور مشتركة -

ستكون مواجهة سويسرا مع البانيا علامة فارقة، نظرا لجذور عدد كبير من لاعبي سويسرا القادمين من كوسوفو، وخصوصا لانها قد تشهد مواجهة بين نجم سويسرا غرانيت تشاكا وشقيقه تولانت في الطرف الالباني.

وكثرت اسماء المهاجرين من البلقان على اثر قدوم عمال موسميين من يوغوسلافيا السابقة في سبعينات القرن الماضي، وتوسعت الموجة لدى قبول سويسرا اللاجئين من حروب المنطقة في التسعينات.

وبسبب موجة الهجرة التي حصلت هربا من الحروب، يمتلك كل فريق ستة لاعبين على الاقل مؤهلين لتمثيل المنتخب الآخر، من بينهم النجم السويسري شيردان شاكيري المولود في البانيا، فيما شقيق تشاكا مولود في سويسرا لكنه قرر حمل الوان البانيا.

وتتركز الانظار على المهاجم اليافع بريل امبولو (19 عاما) الذي تردد ان فريقه بال تلقى عرضا من فولفسبورغ الالماني للتخلي عنه مقابل 30 مليون دولار.

في المقابل لم يستدع المدرب الكرواتي الاصل فلاديمير بتكوفيتش، لاعب الوسط غوكهان اينلر في المباريات الودية الاخيرة لعدم مشاركته بانتظام مع ليستر بطل الدوري الانكليزي.