قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يحل القادسية حامل اللقب ضيفا على السالمية فيما يلتقي الكويت المتصدر مع النصر في مواجهة قوية الاحد ضمن المرحلة الحادية عشرة من بطولة الكويت في كرة القدم.

وتفتتح المرحلة السبت فيلعب الساحل مع الجهراء، خيطان مع كاظمة، والعربي مع برقان، على ان يلتقي الاحد أيضا اليرموك مع الشباب، والصليبخات مع الفحيحيل.

في المباراة الاولى، يسعى القادسية الى تجاوز عقبة صعبة تتمثل في مضيفه السالمية بغية البقاء في معمعة الصراع على اللقب علما انه تنازل للكويت عن صدارة الترتيب في المرحلة الماضية التي استراح فيها.

ويملك القادسية 22 نقطة في المركز الثاني، وسيستمر غياب لاعبين عدة عن صفوفه بداعي عدم استعادة اللياقة البدنية بعد التعافي من الاصابة وفي مقدمهم طلال العامر، رضا هاني ومحمد الفهد.

وقد حصل كل هؤلاء بالاضافة الى احمد الزنكي على الضوء الاخضر لدخول التدريبات بيد انهم لن يكونوا جاهزين الا للمباراة النهائية لمسابقة كأس ولي العهد امام الكويت في 16 كانون الثاني/يناير الجاري.

ومن المقرر ان يخضع القادسية اللاعب العاجي يوبو تومي للتجربة قبل البت في مسألة التعاقد معه خلال فترة الانتقالات الشتوية الحالية، فضلا عن لاعب العروبة السعودي البرازيلي ديفيد ابارسيدو.

من جهته، يشغل السالمية المركز الخامس برصيد 17 نقطة مع مباراة اكثر من القادسية وهو قادم من انتصارين متتاليتين على الشباب 1-صفر وعلى الفحيحيل 2-صفر.

ويسعى السالمية الى الثأر من القادسية الذي افقده لقب بطل كأس ولي العهد بعد ان الحق به هزيمة قاسية في الدور نصف النهائي بنتيجة 4-صفر.

وأشارت وسائل الاعلام الى ان السالمية اتفق مع لاعبه العاجي ابراهيما كيتا على الرحيل خلال الانتقالات الشتوية الراهنة في طريقه الى العربي حتى نهاية الموسم الحالي.

وكان السالمية صرف النظر عن التعاقد مع السوري عدي جفال لصعوبة استخراج تأشيرة دخول الى البلاد.

من جهته، بات البرازيلي ميشال سانتياغو خارج حسابات مدرب السالمية محمد دهيليس بعد ان ذهب الى بلاده بحجة رغبته في استقدام عائلته الى الكويت بيد انه لم يعد منها.

وسيفتقد الفريق امام القادسية الى غازي القهيدي، فهد الرشيدي، خليفة الراجحي، احمد عبدالغفور، عادل مطر ونواف مجهول لأسباب متفرقة، فيما يعود كل من فيصل العنزي ومحمد سويدان.

وفي المباراة الثانية، يدرك الكويت بأن أي زلة ستكلفه الصدارة خصوصا انه يواجه النصر إحدى مفاجآت الموسم.

وكان الكويت انتزع صدارة الترتيب بفوزه العزيز على كاظمة 2-صفر، الامر الذي رفع رصيده الى 22 نقطة متقدما على القادسية بفارق الاهداف.

ويتألق في الوقت الراهن ضمن صفوف الفريق عبدالهادي خميس الذي سجل هدفي الفوز على كاظمة.

وعن اللقاء امام النصر، قال المدرب محمد عبدالله: "العنابي منافس قوي يستحق ان يكون في الموقع الذي يشغله حاليا في الترتيب. اتمنى ان يقدم الفريقان لقاء مفتوحا بعيدا عن التحفظ الدفاعي".

وتترقب ادارة الكويت عروضا رسمية تقدم اليها لضم السوري فراس الخطيب علما ان السالمية ابدى رغبته في الحصول عليه.

من جانبه، فشل النصر في مشاركة الكويت والقادسية الصدارة بعد سقوطه المفاجئ في فخ التعادل مع اليرموك المتواضع 2-2 في المرحلة السابقة.

وكانت ادارة النادي رفضت التخلي عن المدافع الغاني ايمانويل ايفوري خلال فترة الانتقالات الشتوية لأحد الاندية السعودية على سبيل الاعارة حتى نهاية الموسم بسبب الحاجة الى خدماته، خصوصا ان الدوري الحالي سيشهد في ختامه العودة الى نظام الدرجتين بعد قرار التخلي عن نظام الدمج.

ويشغل النصر المركز الرابع برصيد 20 نقطة، وهو لن يألو جهدا في سبيل تعويض ما فات على الرغم من الامتحان الصعب الذي ينتظره امام الكويت.

ويبدو العربي مرشحا بقوة لتجاوز برقان نظرا الى الفوارق الفنية بين الطرفين.

العربي يشغل المركز الثالث برصيد 21 نقطة وهو قادم من فوز صعب على التضامن 4-2 علما انه الوحيد الذي لم يخسر هذا الموسم بعد ان جرى تحويل هزيمته امام الكويت 1-2 في المرحلة السادسة الى فوز 3-صفر بسبب اشراك الاخير لاعبا موقوفا.