رحب الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) الجمعة بقرار محكمة سويسرية ردت شكوى تقدمت بها نقابات عمالية ضده، على خلفية انتهاكات لحقوق العمال في منشآت كأس العالم 2022 التي تستضيفها قطر.

وقال الاتحاد في بيان انه تلقى "بارتياح" قرار المحكمة التجارية في مدينة زيوريخ "برفض الشكوى" المقدمة من النقابات، ومنها "اف ان في"، اكبر النقابات العمالية في هولندا، ونقابات من بنغلادش، والعامل البنغالي نديم شريفل علم.

وكانت النقابة اعلنت في تشرين الاول/اكتوبر، انها والعامل، يرغبان في "مقاضاة الفيفا في المحكمة للمطالبة بوضع حد للعبودية الحديثة".

واكد فيفا في بيان على أنه "يتعامل مع قضية ظروف العمل وحقوق الإنسان فيما يخص بكأس العالم قطر 2022 بأقصى درجات الجدية.. وسيواصل حث السلطات القطرية على ضمان ظروف عمل ملائمة وآمنة لعمال البناء".

وسبق لمنظمات حقوقية ان اتهمت الدوحة بانتهاك حقوق العاملين في المنشآت التي تبنيها لاستضافة كأس العالم. وفي آذار/مارس الماضي، نشرت منظمة العفو الدولية تقريرا يورد امثلة منها الكذب بشأن رواتب العمال في ستاد خليفة الدولية، وظروف اقامتهم.

الا ان قطر نفت الاتهامات مرارا، واعلنت اتخاذها سلسلة خطوات لتحسين ظروف العمالة الاجنبية، كان أبرزها في كانون الاول/ديسمبر الغاء نظام الكفالة من قانون العمل، واستبداله بنظام جديد يقوم على عقد العمل، يشمل زهاء 2,1 مليوني عامل اجنبي.

واعلنت وزارة التنمية الادارية في الشهر نفسه، انها ساعدت 10 آلاف عامل تعرضوا لانتهاكات، على العودة الى بلادهم عام 2015.

كما اعلن رئيس الاتحاد الدولي جاني انفانتينو خلال زيارة الى الدوحة في نيسان/ابريل، انشاء لجنة مستقلة لمراقبة ظروف العمال في الملاعب القطرية التي تستضيف النهائيات.