قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

استعاد المنتخب المصري توازنه وعوض خسارته السبت امام البطلة الاولمبية الدنمارك، بتغلبة على نظيره البحريني 31-26 في الجولة الثالية من منافسات المجموعة الرابعة لبطولة العالم في كرة اليد المقامة في فرنسا التي ضمنت الاثنين تواجدها في الدور الثاني بفضل روسيا.

وهو الفوز الثاني لابطال افريقيا، بعد الذي حققوه في الجولة الاولى على حساب قطر وصيفة بطل 2015، فعززوا حوظهم ببلوغ الدور الثالث للمرة الثالثة تواليا.

اما المنتخب البحريني الذي يشارك في البطولة للمرة الثانية بعد 2011 نتيجة وصوله الى نهائي بطولة اسيا 2016، فمني بهزيته الثانية بعد تلك التي تلقاها امام السويد في الجولة الاولى.

وكانت مواجهة الاثنين في باريس اعادة للقاء المنتخبين في الدور الاول لنسخة 2011، حين فازت البحرين بفارق هدف 27-26.

ولم يكن الفوز الثأري للمنتخب المصري، المشارك في البطولة للمرة الـ14 (افضل نتيجة له حلوله رابعا عام 2001 في فرنسا)، سهلا، اذ انهى الشوط الاول متقدما بفارق هدفين 17-15، سجل منها اسلام عيسى اربعة (بلغ مجموعة اهدافه في المباراة خمسة).

ولم يتغير الوضع في الشوط الثاني رغم محاولة الابتعاد من مصر التي وسعت الفارق الى ستة اهداف مرتين (26-20 و27-21)، الا ان منتخب الفراعنة عرف في نهاية المطاف كيف يحسم النتيجة لمصلحته بفارق ثلاثة اهداف 31-29.

وبرز في صفوف مصر يحيى الديرة بتسجيله 6 اهداف، الى جانب اسلام عيسى (5 اهداف) واحمد خيري (5 ايضا) ومحمد سند (5)، فيما كان مهدي سعد الافضل في صفوف البحرين بتسجيله 6 اهداف واضاف كل من كميل محفوض وبلال بشام 5 اهداف.

- فرنسا تحجز بطاقتها -

وضمنت بطلة اولمبياد ريو 2016 الدنمارك منطقيا تأهلها الى الدور الثاني بعدما انتزعت صدارة المجموعة من جارتها السويد بالفوز عليها بصعوبة 27-25 (14-10)، رافعة رصيدها الى 6 نقاط من اصل 6 ممكنة بفضل ميكل هانسن الذي سجل 8 اهداف.

كما ضمنت فرنسا المضيفة وحاملة اللقب تأهلها الى الدور الثاني (ثمن النهائي) عن المجموعة الاولى دون ان تلعب الاثنين، وذلك بفضل روسيا التي تغلبت على بولندا 24-20 (الشوط الاول 13-9).

وكان المضيف حقق الاحد فوزه الثالث تواليا على حساب النروج، وبالخسارة الثالثة لبولندا الاثنين، لم تعد الاخيرة او اليابان متذيلة المجموعة (كلاهما دون نقاط) قادرتين على اللحاق بالفرنسيين الذين يتصدرون بفارق نقطتين عن النروج والبرازيل وبولندا.

ويتأهل الى الدور الثاني المنتخبات الاربعة الاولى في كل من المجموعات الاربع.

وفي المجموعة الاولى، ضمنت سلوفينيا منطقيا بطاقة التأهل بتحقيقها فوزها الثالث تواليا وجاء على حساب مقدونيا 29-22 (الشوط الاول 16-10) بفضل جهود الثنائي مراكو بيزياك وغاسبر مارغوتس (4 اهداف لكل منهما).

ولم تنفع الاهداف التسعة التي سجلها كيريل لازاروف في تجنيب مقدونيا هزيمتها الاول بعد فوزين متتاليين، الا ان حظوظها كبيرة بنيل احدى البطاقات الاربع المؤهلة عن المجموعة الى الدور المقبل.

وحذت اسبانيا، بطلة 2005 و2013، حذو سلوفينيا وحسمت تأهلها الى حد كبير بعد فوزها الثالث تواليا في المجموعة ذاتها، وجاء على حساب انغولا بفارق كبير 42-22.

وفي المجموعة الثالثة، تخطت كرواتيا عقبة بيلاروسيا 31-25 (الشوط الاول 18-15) وحققت فوزها الثالث تواليا ايضا، لتتصدر موقتا بانتظار مباراة المانيا بطلة اوروبا مع السعودية الثلاثاء.

وفي المجموعة ذاتها، حققت المجر فوزها الاول على حساب تشيلي 34-29 (الشوط الاول 17-14) بفضل 7 اهداف من ايمان جمالي.

وتقدمت المجر على تشيلي بفارق المواجهة المباشرة، لان المنتخب الاميركي الجنوبي الذي برز فيه ايروين فوشتمان (9 اهداف)، كان فاز بمباراته الاولى على بيلاروسيا ثم خسر امام المانيا.