قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يسعى القادسية الى تضميد الجراح عندما يلتقي اليرموك غدا الجمعة في المرحلة الثانية من منافسات المجموعة الاولى ضمن الدور الاول لبطولة كأس امير الكويت في كرة القدم، فيما يطمح الكويت حامل اللقب الى تسجيل بداية قوية ضمن المجموعة الثانية في مواجهة الفحيحيل السبت.

ويلعب غدا ايضا ضمن المجموعة الاولى الساحل مع الجهراء، الصليبخات مع خيطان، وبرقان مع التضامن، وبعد غد ضمن المجموعة الثانية كاظمة مع النصر، والشباب مع السالمية.

في المباراة الاولى، يطمح القادسية الى لملمة الجراح بعد خسارته يوم الاثنين الماضي امام الكويت 3-5 بركلات الترجيح بعد التعادل صفر-صفر في الوقتين الاصلي والاضافي في نهائي كأس ولي العهد على استاد جابر الدولي.

وهو اللقب الثاني الذي يخسره القادسية في الموسم الراهن بعد كأس السوبر في مطلعه وامام الكويت بالذات وبركلات الترجيح ايضا.

وينبغي على الجهاز الفني للفريق بقيادة الكرواتي داليبور ستاركيفيتش العمل على رفع معنويات اللاعبين الذين يحققون نتائج مشجعة على الرغم من المشاكل التي يعاني منها النادي اداريا وماليا فضلا عن خسارته اكثر من لاعب منذ مطلع الموسم مثل فهد الانصاري (الاتحاد السعودي) وسلطان العنزي (الخور القطري) وأخيرا احمد الظفيري المنتقل امس الاربعاء الى القادسية السعودي.

وخلال فترة الانتقالات الشتوية، تخلى القادسية عن الاردني شريف النوايشة للشباب وضم البرازيلي دافيد دا سيلفا الذي استبدل في نهائي كأس ولي العهد والارجنتيني ريكاردو بلانكو الذي لم يشارك حتى اليوم.

وبدأت الانباء تنتشر في الكويت عن امكان عودة محمد ابراهيم لقيادة القادسية في مقابل اقالة ستاركيفيتش، او بقاء الأخير كمدرب وتعيين ابراهيم كمدير فني.

يحتل القادسية المركز الثالث في الدوري برصيد 23 نقطة متخلفا بنقطتين عن الكويت المتصدر، فيما يشغل المركز الاول في المجموعة الاولى لكأس الامير بثلاث نقاط بعد فوزه في المرحلة الاولى على برقان 4-1.

من جهته، يحتل اليرموك المركز الحادي عشر في الدوري (10 نقاط) والرابع في المجموعة بالتساوي مع خيطان وبرصيد نقطة لكل منهما بعد تعادلهما في المرحة الاولى 1-1.

ويلعب ايضا ضمن المجموعة ذاتها الساحل السابع (من دون رصيد) مع الجهراء السادس (من دون رصيد)، الصليبخات الثالث (3 نقاط) مع خيطان الرابع (نقطة واحدة)، وبرقان الثامن الاخير (من دون نقاط) مع التضامن الثاني (3 نقاط).

وكانت المرحلة الاولى شهدت ايضا فوز التضامن على الساحل 3-1، الصليبخات على الجهراء 2-1، وتعادل اليرموك مع خيطان 1-1.

وفي المباراة الثانية، يسعى الكويت الى انطلاقة قوية في المسابقة التي استراح في المرحلة الاولى منها، وهو يتسلح بمعنويات مرتفعة للغاية اثر تتويجه المدوي بكأس ولي العهد وسط رغبة من اللاعبين بتحقيق الرباعية في الموسم الراهن (كأس السوبر، كأس ولي العهد، كأس الأمير والدوري).

ولن تكون مهمة الكويت صعبة في مواجهة الفحيحيل القادم من خسارة كبيرة امام السالمية 1-4 في المرحلة الاولى.

ولم يتحرك الكويت خلال فترة الانتقالات الشتوية الراهنة ويضم اي لاعب، وهو دليل واضح على الاستقرار الفني الذي يعيشه بقيادة المدرب محمد عبدالله الذي حل بعيد انطلاق الموسم مكان الفرنسي المقال لوران بانيد.

ويضم الكويت لاعبين اكفاء في المراكز كافة مثل الحارس مصعب الكندري وفهد الهاجري وحسين حاكم وفهد عوض وفهد العنزي وطلال جازع وعبدالهادي خميس والمغربي عادل الرحيلي والعاجي جمعة سعيد والسوري فراس الخطيب واليسراليوني محمد كمارا.

ويلعب ايضا ضمن المجموعة ذاتها، كاظمة الثاني (3 نقاط) مع النصر الرابع (من دون رصيد)، والشباب الثالث (3 نقاط) مع السالمية المتصدر (3 نقاط).

وكانت المرحلة الاولى شهدت فوز كاظمة على العربي الخامس (من دون نقاط) والذي يستريح في هذه المرحلة 3-1، الشباب على النصر 2-1، والسالمية على الفحيحيل 4-1.