قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

 وجه القضاء الفرنسي تهمة السكوت والتستر عن الفساد وتبييض الاموال الى العداء الناميبي السابق فرانكي فريديريكس في قضية شراء اصوات لضمان استضافة مدينة ريو دي جانيرو اولمبياد 2016 بحسب ما افاد مصدر مقرب من هذا الملف الجمعة.

ويُتهم فريديريكس، وهو عضو في اللجنة الاولمبية الدولية منذ عام 2012، بانه تلقى مبلغا مقداره 262 الف يورو من بابا ماساتا دياك نجل رئيس الاتحاد الدولي السابق لالعاب القوى السنغالي لامين دياك في 2 تشرين الاول/اكتوبر عام 2009 في اليوم الذي نالت فيه المدينة البرازيلية شرف استضافة الالعاب الاولمبية الصيفية متفوقة على شيكاغو الاميركية ومدريد وطوكيو.