: آخر تحديث

تعادل إيجابي بين العراق وسوريا في ملعب كربلاء الدولي

تعادل المنتخب العراقي لكرة القدم أمام ضيفه السوري 1-1 الاثنين، في أول مباراة يخوضها المنتخب العراقي الأول في استاد كربلاء الدولي، وتأتي ضمن مساعي السلطات الرياضية العراقية للدفع باتجاه رفع الحظر كليا عن استضافتها للمباريات الدولية.

وسجل هدفي المباراة فراس الخطيب لسوريا في الدقيقة 17، وعمرو جنيات للعراق (42 خطأ في مرماه).

وأمام أكثر من 20 ألف مشجع، بدأ المنتخب العراقي المباراة بقوة وفاعلية في محاولة للتقدم ولم تستمر افضليته سوى(15) دقيقة ليتغير بعد ذلك حال اللقاء لحساب المنتخب السوري اذ تمكن من التقدم بتسديدة قوية من الخطيب.

وقبل انتهاء الشوط الاول بثلاث دقائق ادرك المنتخب العراقي التعادل بعدما تابع جنيات عرضية للعراقي علاء عبد الزهرة، خطأ الى مرماه.

في الشوط الثاني فرض المنتخب العراقي نفسه بشكل مطلق وحاصر نظيره السوري المتراجع تماما، ووقفت عارضة الاخير بوجه راسية ايمن حسين عندما ردت كرته في الدقيقة (66).

وهي ثاني مباراة ودية بين المنتخبين تنتهي بهذه النتيجة في غضون أشهر، بعدما التقيا في ماليزيا في 26 آب/اغسطس الماضي.

وافتتح استاد كربلاء الدولي الذي يتسع لنحو 30 ألف متفرج، في أيار/مايو 2016 بمباراة ودية بين المنتخب العراقي الفائز بكأس آسيا 2007 والفريق المحلي للمدينة. كما أقيمت عليه مباراتان وديتان للمنتخبين الاولمبي العراقي والسوري في حزيران/يونيو الماضي.

وخفف الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) في أيار/مايو 2017، الحظر المفروض منذ أعوام على إقامة مباريات رسمية في العراق (باستثناء الدوري المحلي)، فسمح لفترة موقتة بإقامة مباريات ودية دولية على ثلاثة ملاعب هي كربلاء والبصرة (جنوب)، وأربيل (شمال).

وكانت وزارة الشباب والرياضة العراقية أشارت عبر صفحتها على موقع فيسبوك للتواصل الأحد، ان المباراة تندرج "في إطار مساعي العراق لرفع الحظر الكلي عن الملاعب الرياضية".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. صاعقة رعدية تودي بحياة لاعب كرة قدم لبناني
  2. الاتحاد الإنكليزي يدرس تقليص عدد اللاعبين الأجانب في الأندية
  3. صدمة مصرية بعد خسارة ثالث نهائي على التوالي في دوري أبطال أفريقيا
  4. 11 لاعباً إسبانياً فقط ينجحون في تجنب ثورة إحلال إنريكي
  5. أوزيل يرفض عرضاً آسيوياً ضخماً يبلغ مليون جنيه استرليني اسبوعياً
  6. الدوري الإسباني يسجل اقوى حالة تنافسية منذ موسم (1998- 1999)
  7. تشكيلة مانشستر يونايتد في
  8. شعار مجلة
  9. غوارديولا مهدد بغرامة مالية بسبب حكم دربي
  10. التسريبات تكشف فوز مورديتش بجائزة
  11. تشيزني يكشف نصيحة رونالدو حول طريقة التصدي لجزائية هيغوايين
  12. ريال مدريد يضع ثقته بسولاري على أمل تكرار ما حققه زيدان
  13. الاتهامات والفضائح تحاصر باريس سان جيرمان من كل حدب وصوب
  14. دربيان عربيان فقط ضمن اقوى خمسين
  15. ريال مدريد يخطط لإحداث عملية إحلال مبكرة خلال الانتقالات الشتوية
في رياضة