قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلن نادي ميلان الإيطالي، اليوم الثلاثاء أن لاعبه جياكومو بونافينتورا، سيغيب عن الملاعب لفترة تتراوح ما بين 3 أو 4 أشهر، بسبب ضرورة خضوعه لعملية جراحية في فخذ الساق اليسرى.

وتعرض بونافينتورا، لإصابة في اللحظات الأخيرة من الشوط الأول للمباراة التي خسرها ميلان (1-2) أمام نادي أودينيزي، أول أمس الأحد،لحساب الدوري الإيطالي لكرة القدم، بعد تسجيله لهدف فريقه الوحيد في اللقاء.

وقد تأكد الجهاز الطبي لنادي ميلان من خطورة إصابة لاعبه بونافينتورا، بعد الفحوصات التي خضع لها أمس الإثنين، ما يستلزم إجرائه عملية جراحية في الفخذ الأيسر، والغياب عن الميادين ما بين 3 و 4 أشهر،ما يعني انتهاء موسمه مبكراً.

وتعتبر هذه الإصابة هي الأخطر في مسيرة اللاعب جياكومو بونافينتورا، الذي كثيراً ما عانى من تعدد الإصابات منذ موسم 2010-2011.

وكان جياكومو بونافينتورا، البالغ من العمر 27 عاماً، قد انضم ليوفنتوس في صيف 2014، قادماً من نادي أتلانتا مقابل 7 ملايين يورو.

والتحق بونافينتورا بالمنتخب الإيطالي للشباب في 2008، قبل أن يخوض أولى مبارياته الدولية مع منتخب بلاده الأول في 31 أيار/مايو 2013 أمام منتخب سان مارينو.

وسجل بوتافينتورا 34 هدفاً في الدوري الإيطالي حتى الآن منذ انطلاقته مع أتلانتا في عام 2007، فيما لا يزال رصيده خالياً من الأهداف الدولية حتى الآن، بحيث شارك في أول مباراة مع منتخب إيطاليا الأول يوم 31 مايو 2013، أمام منتخب سان مارينو.