قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

 كشفت إحصائيات خاصة بحصيلة نادي ليفربول خلال الموسم الحالي في المسابقات المحلية الثلاث (الدوري الممتاز وكأس الرابطة وكأس الاتحاد) الدور المؤثر للمهاجم السنغالي سانديو ماني بعدما نجح في تقديم إضافة هامة لـ"الريدز" جعلته يدشن موسمه بقوة، وهو ما جعل المتابعين يرشحون الليفر لإنهاء حالة الصيام عن الدوري الممتاز.

وبحسب تغريدة نشرتها شبكة "بي تي سبورت"، فإن نتائج فريق ليفربول في مبارياته التي لعبها مع المهاجم السنغالي، قد اختلفت كثيراً عن تلك التي خاضها في غيابه بعدما التحق بصفوف منتخب بلاده لخوض غمار نهائيات كأس أمم أفريقيا 2017 بالغابون مع "أسود التيرانغا" ، ومن حسن حظ "الليفر" أن المنتخب السنغالي أقصي من الدور الثاني مما سمح للمهاجم ماني بالعودة مبكراً نوعا ما إلى "الريدز" لاستئناف المنافسات معه .
 
وبحسب التغريدة، فإن نادي ليفربول وخلال الاستحقاقات الثلاثة، قد حقق في حضور مهاجمه السنغالي نسبة فوز بلغت 71% مقابل 33% فقط في المباريات التي غاب عنها.
 
وخاض ماني مع "الريدز" هذا الموسم 21 مباراة فاز بـ 15 مباراة منها مقابل تلقيه خسارة واحدة، بينما سقط في فخ التعادل في 5 مباريات، وفي غياب الدولي السنغالي لعب "الليفر" 9 مباريات فازوا في 3 مباريات منها ، بينما خسروا أربع مباريات، بينما كان التعادل سيد الموقف في مباراتين.
 
ويظهر تأثير المهاجم السنغالي على الأداء العام للفريق في المردود التهديفي، إذ سجل هجوم " الريدز" في حضوره 55 هدفًا بمعدل تهديفي تجاوز الهدفين في المباراة الواحدة، بينما اكتفى في غيابه بتسجيل 9 أهداف فقط بمتوسط بلغ هدفًا واحدًا فقط في كل مباراة.
 
وبفعل تذبذب نتائج في الدوري الممتاز تراجع ليفربول في الترتيب العام للبطولة إلى المركز الرابع بفارق 10 نقاط عن المتصدر نادي تشيلسي، كما انه تعرض للإقصاء مبكراً من مسابقة كأس الاتحاد بعد خسارته على يد نادي وولفرهامبتون في الدور الـ 32 من المسابقة بنتيجة هدفين لهدف على ملعبه " الانفيلد رود ".
 
وكانت إدارة ليفربول قد تعاقدت مع ساديو ماني من نادي ساوثهامبتون في الميركاتو الصيفي المنصرم نظير أكثر من 30 مليون جنيه إسترليني، بعدما تألق بشكل لافت مع فريقه السابق في بطولة" البريميرليغ" و نال إعجاب المدرب الألماني يورغن كلوب الذي اعتبره أفضل خليفة للإنكليزي رحيم سترلينغ أو الأوروغوياني لويس سواريز.
 
شاهد الإحصائية: