قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

عادت جماهير نادي آرسنال للهجوم على مدرب فريقها الفرنسي آرسين فينغر في اعقاب الخسارة المدوية التي تعرض لها المدفعجية على ملعبه بقلعة "الإمارات" أمام نادي ليفربول بنتيجة أربعة أهداف مقابل ثلاثة في الجولة الافتتاحية لمنافسات الدوري الإنكليزي الممتاز .

 وبحسب ما اوردته وسائل الاعلام الإنكليزية التي تواجدت في قلب الحدث ، فان جماهير النادي اللندني كالت السباب والشتائم لمدرب فريقها آرسين فينغر ، وقامت بالتهجم عليه بعبارات بذئية لم يعتدها من قبل ، وهو انعاكس للآثار السلبية جراء الهزيمة غير المتوقعة أمام الريدز ، و هي الخسارة التي من شأنها ان تؤثر على مشوار الفريق في المنافسة على لقب الدوري الممتاز.
 
وحملت جماهير الغينرز مدرب فريقها المسؤولية الكاملة في خسارة المباراة ، خاصة ان الفريق كان متقدما في النتيجة ، إلا ان ليفربول نجح في تحقيق الفوز خلال مجريات الشوط الثاني من اللقاء ، وهو ما يؤكد تفوق الألماني يورغن كلوب على نظيره الفرنسي في المواجهة التكتيكية.
 
ولم تكن الهزيمة النكراء من ليفربول سوى النقطة التي افاضت كأس الغضب عند محبي المدفعجية ذلك انهم انتقدوا بشدة تعنت المدرب فينغر بعدم إجراء أي تعاقدات جديدة لتدعيم صفوف الفريق خلال الانتقالات الصيفية الجارية .
 
ورغم ان المدرب الفرنسى تباهى في وقت سابق بامتلاك خزينة النادي لفائض مالي كبير ، إلا انه يرفض إجراء أي تعاقدات في خط الدفاع وتدعيمه بقلب دفاع قادر على حفظ توازن الخط الخلفي للفريق ، بالإضافة إلى حاجة الفريق لمهاجم من الطراز العالمي قادر على التسجيل من الفرص التي يصنعها صانع الألعاب الألماني مسعود اوزيل ، في وقت تشاهد جماهير آرسنال بقية الأندية تنفق الملايين لجلب أفضل و أغلى الأسماء لتدعيم صفوفها ، بينما يستمر فينغر في اللعب بنفس التشكيل الذي سبق له ان تكبد معه الهزائم في الموسم المنصرم.
 
هذا وطالبت جماهير آرسنال من الإدارة التحرك قبل فوات الآوان ، و إقالة المدرب الفرنسي من منصبه أو اجباره على تغيير سياسته في سوق الانتقالات ، خاصة انه اضاع على الفريق نجوما كبيرة كانت في متناول يده بأسعار زهيدة ، حيث كان بإمكانها منح الفريق ألقاب وبطولات محلية و قارية متعددة.