قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

تعادل ليستر سيتي المتصدر مع ضيفه وست هام يونايتد 2-2 الاحد في المرحلة الرابعة والثلاثين من الدوري الانكليزي لكرة القدم.

على ملعبه كينغ باور ستاديوم وامام اكثر من 32 الف متفرج، حقق ليستر سيتي التعادل الثاني مقابل 6 انتصارات في آخر 8 مباريات، وتعود آخر خسارة له الى 14 شباط/فبراير عندما سقط على ارض ارسنال 1-2 في المرحلة السادسة والعشرين.
 
واتجه ليستر في الشوط الاول لمواصلة زحفه نحو اللقب التاريخي بعد ان ضمن في المرحلة السابقة مشاركته اقله في الدور التمهيدي لدوري ابطال اوروبا للمرة الاولى في تاريخه، وتقدم بهدف قبل ان ينقلب المشهد في الشوط الثاني وتنعكس الامور في غير صالحه.
 
وكان ليستر في الطريق مرة اخرى للخروج فائزا على "الطريقة الايطالية" وواقعية مدربه كلاوديو رانييري بعد ان تقدم في الشوط الاول 1-صفر وكان على وشك المحافظة على نظافة شباكه للمباراة السادسة على التوالي لاول مرة في تاريخه قبل ان تهتز مرتين في آخر 7 دقائق، لكنه تفادى السقوط في الوقت بدل الضائع وادرك التعادل.
 
وتقدم ليستر بفضل نجمه وهدافه جيمي فاردي الذي تلقى كرة من الدولي الفرنسي نغولو كانتيه تابعها بيسراه في الشباك (18) مسجلا هدفه الثاني والعشرين وعاد شريكا لمهاجم توتنهام هاري كاين في صدارة ترتيب الهدافين.
 
وفي الشوط الثاني، بدأت نقطة التحول في المباراة مع نيل فاردي البطاقة الصفراء الثانية والخروج (56) ليكمل فريقه المباراة يعشرة لاعبين.
 
 "هدايا الجزاء"
 
وصمد زملاء فاردي حتى الدقيقة 83 ليحتسب الحكم جوناثان موس خطأ وركلة جزاء مثيرة للجدل ضد القائد ويس مورغان لامساكه بوينستون ريد خلال تنفيذ ركلة ركنية، انبرى لها اندي كارول ووضع الكرة على يسار الحارس الدنماركي كاسبر شمايكل (84).
 
واصاب الارباك صفوف ليستر فسجل وست هام الهدف الثاني عندما اعاد آرون كروسويل بقوة كرة مرتدة منم الدفاع الى الشباك (86).
 
وانحبست الانفاس في المدرجات قبل ان يحتسب الحكم ركلة جزاء ضد كارول لمخاشنته الالماني جيفري شلوب لليستر قد تكون بمثابة تعويض عن تلك التي احتسبها ضده نفذها بنجاح الارجنتيني خوسيه ليوناردو اولوا مدركا التعادل (90+3).
 
ورفع ليستر سيتي رصيده الى 73 نقطة بفارق 8 نقاط امام توتنهام الثاني الذي يختتم المرحلة غدا الاثنين في ضيافة ستوك سيتي، مقابل 53 نقطة لوست هام في المركز السادس.
 
ارسنال و كريستال بالاس 
 
وفشل ارسنال في استعادة المركز الثالث من مانتشستر سيتي بعد تعادله مع ضيفه كريستال بالاس 1-1 على ملعب الامارات وامام نحو 60 الف متفرج.
 
وتقدم ارسنال في نهاية الشوط الاول بواسطة المهاجم الدولي التشيلي الكسيس سانشيز الذي تابع برأسه كرة وصلته من داني ويلبيك (45+1) رافعا رصيده الشخصي الى 10 اهداف في البطولة.
 
وفي الدقائق الاخيرة من المباراة، خطف كريستال بالاس نقطة التعادل بعد ان سجل له يانيك بولازي اثر تمريرة من التوغولي المخضرم ايمانويل اديبايور (81).
 
وصار رصيد ارسنال 60 نقطة وبقي متخلفا بفارق الاهداف عن مانشستر سيتي الذي هزم تشلسي بطل الموسم الماضي في عقر داره 3-صفر امس السبت، في حين بقي كريستال بالاس في المركز السادس عشر وله 38 نقطة.
 
ليفربول وبورنموث 
 
وعلى ملعب غولدستاندز ستاديوم وامام اكثر من 11 الف متفرج، حقق ليفربول فوزا مهما على مضيفه بورنموث القادم من الدرجة الاولى 2-1.
 
وتقدم ليفربول بهدفين نظيفين في الدقائق الاخيرة من الشوط الاول افتتحهما البرازيلي روبرتو فيرمينو الذي صامك طويلا عن التهديف، بعد ان تابع في المرمى كرة من مسافة قريبة (41) مسجلا هدفه التاسع في البطولة.
 
وعزز دانيال ستاريدج بالهدف الثاني في الوقت بدل الضائع اثر ركلة حرة نفذها جوردون آيبو وتابعها الاول برأسه في الشباك (45+2).
 
وفي الشوط الثاني، قلص بورنموث الفارق في الوقت بدل الضائع بعد ان اكمل في شباك داني وارد كرة وصلته من اندرو سورنام (90+3).
 
وتقدم ليفربول خطوة الى الامام وصار سابعا برصيد 51 نقطة بفارق الاهداف امام ساوثمبتون الذي تعادل 1-1 امس مع ايفرتون، قطب مدينة ليفربول الثاني، وبقي بورنموث على رصيده السابق 41 نقطة في المنركز الثالث عشر.
 
- ترتيب فرق الصدارة:
 
1- ليستر سيتي 73 نقطة من 34 مباراة
 
2- توتنهام 65 من 33
 
3- مانشستر سيتي 60 من 33
 
4- ارسنال 60 من 33
 
5- مانشستر يونايتد 56 من 33

أهداف مباراة ليستر ووست هام:

 

 

 

أهداف مباراة ليفربول وبورنموث:

 

 

أهداف مباراة أرسنال وكريستال بالاس: