قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

سيمثل النجم البرازيلي نيمار وفريقه برشلونة الاسباني امام القضاء بعد رفض الاستئناف الاخير المقدم من قبلهما من اجل محاولة اسقاط تهمتي الغش والفساد عنهما في قضية انتقال اللاعب من سانتوس الى النادي الكاتالوني عام 2013.

وتتعلق القضية باخفاء القيمة الحقيقية لصفقة انتقال نيمار من سانتوس الى برشلونة في 2013.

وحدد برشلونة قيمة انتقال نيمار الى صفوفه بمبلغ 1ر57 مليون يورو موزعة بنسبة 40 مليونا لعائلة اللاعب و1ر17 مليونا لناديه سانتوس وصندوق الاستثمار (دي آي اس) الذي يملك 40 في المئة من حقوق اللاعب.

وبعد ان فتح القضاء الاسباني تحقيقا في الموضوع تبين ان برشلونة وقع عقودا اخرى موازية مع سانتوس ليصل المبلغ الاجمالي الى 8ر83 مليون يورو.

واقام صندوق "دي آي اس" شكوى بـ"الاحتيال والغش" ضد اللاعب ووالده والناديين (سانتوس وبرشلونة) والمسؤولين فيهما بعد ان حصل فقط على 6,8 ملايين يورو، اي 40% من المبلغ الذي حصل عليه سانتوس بحسب ادعاء الاخير وبرشلونة واللاعب وعائلته.

واكدت المحكمة العليا الاسبانية الاثنين ان سانتوس ووالدة نيمار والشركة التي يديرها والد اللاعب البرازيلي البالغ 25 عاما يواجهون تهمة الاحتيال ايضا، مضيفة في بيان "سانتوس اف سي، برشلونة اف سي، نيمار، والدته نادين كونسالفيش و+ان اند ان+ وهي شركة العائلة، خسروا الاستئناف الذي تقدموا به لاسقاط تهمتي الغش والفساد".

ولا يمكن لاي من هذه الاطراف استئناف القرار الصادر عن المحكمة العليا.

وتطالب النيابة العامة بسجن نيمار لمدة عامين، لكن حتى لو توصلت المحكمة الى حكم مماثل بحق النجم البرازيلي فانها لن تطبق العقوبة، لان حكم السجن بسنتين او اقل في اسبانيا يعلق اذ كان الجاني يحاكم للمرة الاولى.