قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كالت الصحف الاسبانية ورئيس نادي ريال مدريد فلورنتينو بيريز المديح للمدرب الفرنسي زين الدين زيدان، غداة احرازه اللقب الثالث والثلاثين في بطولة اسبانيا لكرة القدم، وسط احتفالات متواصلة للمشجعين.

وكان النادي الملكي ضمن الأحد إحراز اللقب بفوزه على ملقة 2-صفر، لينهي الدوري بفارق ثلاث نقاط عن غريمه برشلونة الفائز بدوره امس على ايبار 4-2 في المرحلة الثامنة والثلاثين الأخيرة.

وبهذا اللقب، وهو الأول في الدوري لريال منذ عام 2012، رفع زيدان (44 عاما) رصيده من الألقاب مع النادي الى أربعة منذ توليه مهامه الموسم الماضي، بعد لقب دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي والكأس السوبر الأوروبية، وكأس العالم للأندية. 

وسيكون الدولي الفرنسي السابق أمام فرصة رفع غلته الى خمسة ألقاب، عندما يدافع عن لقبه الأوروبي في نهائي دوري الأبطال أمام يوفنتوس الايطالي في النهائي المقرر في الثالث من حزيران/يونيو.

ونوه بيريز الاثنين في الاحتفال التقليدي الذي أقيم في مقر البلدية بالعاصمة الاسبانية، بالمدرب الفرنسي، قائلا "شكرا زيزو على كل ما اعطيتنا إياه وما تواصل تقديمه لنا. كل هذا كان عملا رائعا بالفعل".

أضاف "كنت أفضل لاعب في العالم والآن وبكل بساطة انت المدرب الافضل. قمت مع مساعديك بعمل فعال وكتبت صفحة جديدة في تاريخ النادي. سجل ريال مدريد في كل مباراة خاضها في المراحل الثماني والثلاثين من الموسم، وهذا يظهر بوضوح فلسفة الفريق".

وكانت الصحف الاسبانية ركزت على دور زيدان في اللقب.

وعنونت صحيفة "إل موندو"، "انها ليغا (بطولة اسبانيا) زيدان"، مرفقة بصورة للمدرب محمولا على أكف اللاعبين بعد نهاية المباراة الأحد.

من جهتها، كتبت ال بايس "ريال زيدان، بطل"، وحيت مسار اللاعب السابق في صفوف ريال (بين 2001 و2006)، والنجم السابق للمنتخب الفرنسي الذي عين مدربا في كانون الثاني/يناير 2016.

وتابعت الصحيفة "ان هذا الفوز على ملقة 2-صفر ينصف البطولة التي هيمن عليها فريق زيدان، المدرب الذي يواصل حصد النجاح".

أضافت "في موسمه الاول الكامل مع الفريق احرز لقب الدوري الذي لم يحرزه ريال منذ 2012. ويبقى أمامه تحدي دوري ابطال اوروبا الذي يخوض مباراته النهائية في 3 حزيران/يونيو ضد يوفنتوس".

أما "ماركا" الرياضية، فاكتفت على صفحتها الاولى برقم "33"، مضيفة "على مقاعد الاحتياط أيضا، زيدان يوسع اسطورته".

وتابعت الصحيفة المدريدية في صفحاتها الداخلية "لقد غير زيزو التاريخ الحديث لريال. ادارته للفريق يمكن اعتبارها بأنها غير عادية. انه اللقب الرابع في 17 شهرا، ويبقى أمامه نهائي دوري الابطال".

وكتبت صحيفة "اس" على صفحتها الاولى "تشامبيونز (ابطال)"، ولخص مديرها ألفريدو ريلانيو في مقاله آراء جانب كبير من الصحافة المحلية، بأن علامة زيدان هذا الموسم كانت نجاحه في مداورة لاعبيه بشكل دائم للحفاظ على لياقة الاساسيين حتى نهاية الموسم.

أضاف "هذا الدوري فاز به زيدان بفريقين. كل الفضل لزيدان لنجاحه بالامر الاصعب لمدرب: اشراك اللاعبين الذين لا يلعبون عادة".

- البطولة "الأجمل" - 

وكان زيدان قال بعد الفوز الأحد "في داخلي أنا فرح للغاية لاحراز لقب الليغا الاسبانية"، مضيفا "خضنا 38 مرحلة وكانت هذه الأصعب. بالنسبة إلي، البطولة الاسبانية هي الأجمل".

أضاف "الفوز هنا، بهذه الطريقة، مع هذه المجموعة، انا مغتبط"، مشيرا الى انه "اليوم الاكثر سعادة في مسيرتي الاحترافية".

وكان الآلاف من مشجعي النادي ملأوا ليل مدريد بصخب الاحتفالات حتى فجر الاثنين، واستكملوا ذلك في الاحتفال التقليدي بالبلدية التي زينت إحدى شرفات مبناها بلافتة عملاقة كتب فيها "أبطال".

وأطل اللاعبون من على الشرفة وهم يرتدون بزات رسمية داكنة اللون، وودهوا التحية الى المشجعين الذين ردوا عليهم بالهتافات وهم يرتدون قميص النادي.

وكان آلاف المشجعين احتشدوا ليل الاحد الاثنين في ساحة "سيبيليس"، المكان التقليدي لاحتفالات ريال وسط العاصمة، وهللوا بحماس لدى وصول اللاعبين على متن حافلة مكشوفة كتب عليها "ابطال".

وارتدى قائد الفريق سيرخيو راموس ولاعبون آخرون قمصانا لريال كتب عليها الرقم 33، في اشارة الى اللقب الثالث والثلاثين. والتقط اللاعبون صورا للاحتفالات عبر هواتفهم الخليوية من أعلى الحافلة.

وسار راموس الى وسط الساحة لرفع علم النادي "الميرينغي" على تمثال الالهة على انغام الاغنية الشهيرة لفرقة "كوين" البريطانية "وي آر ذي تشامبيونز (نحن الابطال)"، ونال المدافع البرازيلي مارسيلو التشجيع بعدما علق وشاحا للنادي حول عنق التمثال.

"الان يبقى أمامنا احراز دوري ابطال اوروبا. نحن نعول على دعمكم. شكرا لكم!"، قالها نجم الفريق البرتغالي كريستيانو رونالدو قبل ان يبدأ الغناء مع المشجعين.

وقال اميليو غوين (37 عاما) احد المشجعين المتحمسين لريال الذي جاء مع اصدقائه للاحتفال باللقب "انه امر رائع، وفي 3 حزيران/يونيو بعد النهائي (دوري الابطال) سيكون الامر أكثر روعة".

وفي حال نجاح ريال بإضافة اللقب الاوروبي الى المحلي، فإنه سيحقق الثنائية التاريخية للمرة الاولى منذ 60 عاما.

وكانت لزيدان أيضا حصته الوازنة من مديح المشجعين.

وقال الفريديو كورديرو (36 عاما) الذي لف كتفيه بعلم ريال "كان التعاقد مع زيدان افضل قرار اتخذه ريال منذ فترة طويلة".

وتبقى من الموسم الكروي الاسباني مباراة واحدة هي نهائي مسابقة كأس الملك، وتجمع برشلونة وألافيس في 27أيار/مايو.