قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كرس يوفنتوس هيمنته المحلية وتوج بلقب الدوري الايطالي لكرة القدم للمرة السادسة على التوالي والثالثة والثلاثين في تاريخه، بفوزه على ضيفه كروتوني 3-صفر الأحد الماضي في المرحلة ما قبل الأخيرة.

لكن ذلك اليوم لم يكن جيدا بالنسبة لنجل اللاعب ليوناردو بونوتشي مدافع يوفنتوس، حيث بدا نجل اللاعب المخضرم حزينا وأجهش بالبكاء، الأمر الذي أثار الجدل في مواقع التواصل الاجتماعي حول سبب حزن الطفل الصغير رغم فوز فريق والده بلقب الكالتشيو.

واصطحب بونوتشي عند تسلمه الميدالية الذهبية أثناء مراسم تتويج يوفنتوس بلقب الدوري الإيطالي، طفليه ماتيو ولورينزو، حيث ارتديا قميص يوفنتوس، لكن الأخير ظهر حزينا بشكل واضح.

وبحسب وسائل الإعلام الإيطالية فإن سبب بكاء لورينزو وهو الابن الأكبر لبونوتشي يعود إلى كون الطفل يشجع فريق تورينو وهو الجار اللدود ليوفنتوس، حيث لم يرق له أن يشاهد غريم فريقه وهو يحتفل بلقب الدوري.

جدير بالذكر أن بونوتشي سبق له أن اصطحب ابنه لورينزو منذ فترة قصيرة لحضور لقاء تورينو مع سامبدوريا، حيث ارتدى لورينزو حينها قميص تورينو، وقام بالغناء له.

شاهد الفيديو: