قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

تُوفي الطفل الإنكليزي الشهير، برادلي لوري، مشجع نادي سندرلاند، عن عمر ناهز 6 أعوام فقط، بعد صراع طويل مع مرض السرطان.

وأعلن خبر وفاة الطفل عبر والدته التي كتبت عبر حسابها في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك": "طفلي الشجاع، البطل الصغير كان مع الملائكة ولقد تُوفي، لا يمكنني أن أصف الحزن الذي نحن فيه".

وعانى الطفل برادلي من مرض السرطان على مستوى الدماغ منذ عام 2013، ويعتبر أحد أشهر مشجعي نادي سندرلاند، حيث كان يحرص على حضور كل مبارياته من داخل الملعب.

وكان الطفل يرتبط بعلاقة صداقة قوية مع نجوم فريق سندرلاند، وعلى رأسهم لاعب الفريق السابق جيرمان ديفو والذي انتقل مؤخرًا إلى بورنموث.

وظهر برادلي عبر وسائل التواصل الاجتماعي بمنزله، الأسبوع الماضي، في صورة قيل إنها صورة الوادع من الطفل للجميع.

وكان جيرمان ديفو قد أجهش بالبكاء، في مؤتمر تقديمه كلاعب لنادي بورنموث مؤخرًا، عندما سُئل عن حالة برادلي، حيث قال: "سوف يبقى في قلبي لبقية حياتي، لا يوجد يوم أستيقظ فيه ولا أتصل به، إنه حب حياتي الحقيقي، إنه حالة خاصة بالنسبة لي".

وكسب الطفل تعاطف مشجعي كرة القدم الإنكليزية والعالمية، كما سبق للاتحاد الإنكليزي لكرة القدم أن جعل الطفل كتميمة لمنتخب "الأسود الثلاثة" خلال المباراة التي جمعته بنظيره الليتواني في مارس الماضي، وذلك في لفتة إنسانية معبرة لرفع معنويات الطفل.