قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

 أكدت صحيفة "سبورت" الإسبانية أن صانع الألعاب البرازيلي فيليب كوتينيو نجم خط وسط نادي ليفربول الإنكليزي، قد أصبح على بعد خطوة واحدة فقط من الانتقال إلى نادي برشلونة الإسباني خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية.

وأوضحت الصحيفة في أحدث تقاريرها بأن كوتينيو يمكن اعتباره لاعبًا في صفوف برشلونة بدءًا من الموسم المقبل (2017-2018) ، مشيرة الى ان إتمام صفقته تتجه إلى الحسم في غضون الأيام القادمة من الميركاتو الصيفي الحالي.
 
و بحسب التقرير، فإن إدارة ليفربول قد تأكد لها رغبة مسؤولي برشلونة الجادة في التعاقد مع كوتينيو، كما أن إدارة "الريدز" لا تمانع في بيع عقد اللاعب ، فضلاً عن رغبة الدولي البرازيلي في ترك قلعة "الآنفيلد رود " والانتقال إلى "الكامب نو"، حيث سيكلف خزينة النادي الكتالوني بين 70 و85 مليون يورو.
 
هذا يبقى العائق لإتمام هذه الصفقة منحصراً في نقطتين فقط، الأولى تتعلق بالشق المالي وقيمة التعاقد، خاصة أن كوتينيو لا يزال مرتبطاً مع "الريدز" لأعوام قادمة، أما النقطة الثانية فتتعلق بكون إدارة ليفربول ومدرب الفريق الألماني يورغن كلوب يرغبان في الإبقاء على اللاعب والاستفادة من جهوده في المواجهة القارية الخاصة بالدور التمهيدي لبطولة دوري أبطال أوروبا المزمع إنطلاقها في الـ 15 من شهر أغسطس المقبل قبل التأهل لدور المجموعات، وفي هذه الحالة فإن مشاركته ستحرم برشلونة من الاستفادة من جهوده في الموسم القادم طبقًا للوائح الاتحاد الأوروبي التي تمنع اللاعبين من خوض مسابقة قارية واحدة مع ناديين مختلفين في نفس الموسم.
 
و ذهبت الصحيفة إلى أكثر من ذلك لتأكيد اقتراب كوتينيو من الانضمام إلى نادي برشلونة بكشفها بأن ممثلي النادي قد سافروا إلى مدينة ليفربول ، وتحدثوا مع المقربين من اللاعب وحصلوا على موافقته، في وقت اظهرت إدارة ليفربول نوعًا من المرونة في موقفها حيال كوتينيو بعدما انتقلت من رفضها القاطع لانتقاله إلى الحديث عن إمكانية رحيله.