قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أكد الاتحاد الأوروبي لكرة القدم الخميس أنه يراقب عن كثب تفاصيل صفقة الانتقال المتوقع للبرازيلي نيمار من برشلونة الإسباني الى باريس سان جرمان الفرنسي في صفقة قياسية تبلغ 222 مليون يورو، وهي قيمة البند الجزائي في العقد الذي يربط اللاعب بفريقه الحالي.

وأرسل الاتحاد الاوروبي بيانا لوكالة فرانس برس يؤكد فيه أنه "على جميع الأندية في أوروبا احترام قواعد اللعب المالي النظيف ويجب عليها إثبات أن خسائرها لا تتخطى 30 مليون يورو على مدى ثلاثة أعوام".

ويأتي موقف الاتحاد الأوروبي بعدما قامت رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم برفض تسلم اموال البند الجزائي التي سيدفعها النجم البرازيلي لبرشلونة.

وبموجب انظمة العقود في كرة القدم الاسبانية، يتوجب على اللاعب نفسه ان يدفع مبلغ "شراء العقد" كإيداع لدى رابطة الدوري، على ان تقوم هي بتحويله الى النادي "البائع".

وقال متحدث باسم الرابطة لوكالة فرانس برس "حضر الممثلون القانونيون للاعب الى رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم من أجل ايداع (المبلغ) البند الجزائي، فرفضته".

ولم يشأ ممثلو نيمار الحديث الى الصحافيين الذين احتشدوا الخميس أمام مقر رابطة الدوري الإسباني.

وبدوره أكد الاتحاد الأوروبي أنه "كجزء من الرصد المستمر للأندية تحت قواعد اللعب المالي النظيف، سينظر الاتحاد الأوروبي في تفاصيل هذا الانتقال في الوقت المناسب لضمان أن باريس سان جرمان لم يخالف متطلبات اللعب المالي النظيف"، مشيرا الى أن "انتقال نيمار الى باريس سان جرمان سيترك تأثيره على الوضع المالي للنادي على مدى عدة سنوات".