قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

حقق نادي باريس سان جيرمان الفرنسي مكاسب مادية بالجملة، سردها تقرير صحفي مطول بمناسبة وصول نيمار إلى الصين للانضمام إلى صفوف الفريق الباريسي الذي نجح في التغلب على موناكو بأربعة أهداف نظيفة في مسابقة كأس السوبر الفرنسي.

و قامت صحيفة "لوباريزيان" الفرنسية بتحليل المكاسب التي حققها نادي باريس سان جيرمان منذ قدوم نيمار إلى ملعب " بارك دي برانس"، صيف العام الماضي، وذلك من حيث الشعبية، والجانب التسويقي، فضلًا عن شركات الرعاية.

وأوضحت الصحيفة،المقربة من نادي باريس سان جيرمان، أن مبيعات قمصان الفريق الباريسي قفزت بنسبة 78% بقدوم نيمار، الذي استحوذ على 50% من إجمالي المبيعات، يليه الدولي الفرنسي كيليان مبابي بنسبة 23%.

وأضافت "لوباريزيان" أن إدارة سان جيرمان باعت كل تذاكر المباريات التي شارك بها نيمار، وهو ما لم يحدث من قبل، كما انضم 3 مليون مشترك إلى صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بالنادي الباريسي، بعد أول 3 أشهر من انضمام النجم البرازيلي للفريق.

مكاسب باريس سان جيرمان من ضم نيمار لا تقف عند هذا الحد، حيث سيطر الباريسيون على الأسواق الآسيوية، فاسمه يعد بمثابة المغناطيس الذي يجذب الكثير من الرعاة، وهذا بالفعل ما حدث فور وصوله إلى باريس سان جيرمان، حيث تعاقد النادي موخرًا مع شركتي "رينو" و"أوني بيه" .

وانضم نيمار إلى باريس سان جيرمان، في شهر أغسطس من عام 2017،  قادمًا من نادي برشلونة الإسباني في  أغلى صفقة في تاريخ انتقالات اللاعبين، قدرت قيمتها ب 222 مليون يورو.