: آخر تحديث

وفاة عامل في استاد الوكرة نجمت عن سقوطه

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أكدت شركة مقاولة رئيسية الأربعاء إن وفاة عامل نيبالي قضى أثناء عمله في استاد الوكرة، أحد الملاعب المضيفة لكأس العالم 2022 في كرة القدم في قطر، نجمت عن سقوطه في الورشة.

وتوفي عامل السقالة البالغ من العمر 23 عاما في 14 آب/اغسطس في ورشة بناء استاد الوكرة البالغة تكلفته 680 مليون دولار، والمقرر أن يكون من الملاعب الرئيسية المضيفة للبطولة.

وقالت متحدثة باسم شركة المقاولات البلجيكية العملاقة "بيسيكس"، أحد المتعاقدين الرئيسيين لبناء الملعب "يمكننا أن نؤكد أن هذا العامل توفي. كان يعمل على بناء ممر للمدرجات، لأحد المقاولين الفرعيين في الورشة".

وردا على سؤال حول ما اذا كان ذلك يعني إن وفاته نجمت عن سقوطه قالت المتحدثة "نعم".

وأكدت هذه المعلومات ثلاث مصادر مستقلة أخرى.

ومجموعة "بيسيكس" التي تعمل في الخليج من خلال الشركة المتفرعة "سيكس كونستراكت" تعمل في إطار مشروع مشترك في استاد الوكرة مع الشركة القطرية "مدماك" والنمسوية "بور".

وتجري اللجنة العليا للمشاريع والارث المنظمة لكأس العالم 2022  تحقيقات في الوفاة. وقدمت "بيسيكس" أدلة في إطار هذه التحقيقات.

وقال متحدث باسم اللجنة لوكالة فرانس برس إن جثة العامل أعيدت إلى بلاده وأنه تم تقديم "دفعة نهاية خدمة في الوقت وبطريقة محترمة" لأسرته.

ويضم فريق التحقيق في ظروف الوفاة -- للمرة الأولى -- عضوا من اتحاد التجارة العالمي "بي دبليو آي". وقال الاتحاد على موقعه الالكتروني إن التحقيق سينظر في "طبيعة وسبب الحادث".

ووقع الاتحاد واللجنة العليا للمشاريع والإرث في العام 2016، اتفاقية تنص على إجراء عمليات تفتيش مشتركة في ملاعب كأس العالم.

ويقع استاد الوكرة على بعد حوالى 20 كلم جنوب الدوحة، وهو أحد ثمانية ملاعب مقترحة لاستضافة مباريات كأس العالم.

ويعتقد أن حادثة الوفاة الجديدة هي الأولى منذ الإعلان عن وفاة العامل البريطاني زاك كوكس لدى سقوطه في ورشة استاد خليفة في كانون الثاني/يناير 2017.

واتهمت نتائج تحقيق اجراه الطبيب الشرعي البريطاني، مدراء المشروع بتوفير معدات دون المستوى للعامل البالغ من العمر 40 عاما.

وسبق لعامل نيبالي يبلغ من العمر 29 عاما، أن توفي في الموقع ذاته في تشرين الأول/اكتوبر 2016، بعد تعرضه للصدم من قبل شاحنة. 

ولقيت ظروف العمال الأجانب في المشاريع المرتبطة بمونديال 2022، انتقاد العديد من المنظمات الحكومية، لاسيما لجهة الظروف التي يعملون فيها والحقوق التي ينالونها. ونفت الدوحة بشكل متكرر هذه الانتقادات، مؤكدة العمل بشكل مستمر على تحسين ظروف العمالة الأجنبية.

وأكدت اللجنة المنظمة في أيلول/سبتمبر 2017 التزامها "بحماية العمال في مواقع بناء استادات بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022 وضمان صحتهم وسلامتهم"، مشيرة الى انها على تواصل مع ممثلين عن العمال والمنظمات الحقوقية لجهة ظروف العمل.

وأوضحت اللجنة حينها أن الوفيات التي تم تسجيلها في ورش بناء الملاعب بلغت 11 حالة، وان "حالات الوفاة المرتبطة بالعمل بلغت حالتين، أما حالات الوفاة غير المرتبطة بالعمل فقد بلغت تسع حالات".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. إنتر ميلان يسعى لتدعيم خطه الخلفي من بايرن ميونخ
  2. مقارنة بين أهداف ميسي مع لحية ومن دونها
  3. صحفي إيطالي يفجر مفاجأة: غوارديولا اتفق مع يوفنتوس
  4. إيمري: مبابي كان يريد الانتقال إلى ريال مدريد قبل باريس سان جيرمان
  5. البرازيلي سيرجيو ريكاردو يشهر إسلامه في السعودية
  6. المقاطعة الخليجية لقطر تدفع الفيفا لرفض
  7. وفاة حكم في بوليفيا تعيد فتح النقاش حول اللعب على المرتفعات
  8. رقم قياسي لبرشلونة في الدوري الإسباني على حساب ريال مدريد
  9. التعاون يقيل بيدرو ويعين سيرجيو وجماهير الهلال تودع إدواردو
  10. ملف بحريني- سعودي-إماراتي لاستضافة مونديال 2021
  11. الوحدة يفرض التعادل على الاتحاد ويضمن الصدارة وفوز ساحق للزوراء
  12. الطفل
  13. رونالدو يصيب نجله وخطيبته بالكأس أثناء احتفاله بلقب الدوري الإيطالي
  14. مفاجأة.. رونالدو لم يتبرع لإفطار الصائمين في غزة !
  15. يوفنتوس يفاضل بين ستة مدربين لخلافة ماسيميليانو أليغري
  16. لاعبو برشلونة يرفضون انتقال غريزمان إلى صفوف الفريق
في رياضة