يدرس اللاعب المغربي المهدي بنعطية، مدافع يوفنتوس الإيطالي، اعتزل كرة القدم على المستوى الدولي، والتركيز مع السيدة العجوز.

وأثار غاب بنعطية عن صفوف المنتخب المغربي في المباراة التي فاز بها على مالاوي بثلاثية نظيفة في الجولة الثانية من التنصفيات المؤهلة الى نهائيات كأس الامم الافريقية 2019 في الكاميرون،الكثير من التساؤلات بين الجماهير المغربية.

ووفقًا لإذاعة "RMC Sport" الفرنسية، فإن بن عطية غاب عن مواجهة أسود الأطلس الأخيرة لأنه يخطط للاعتزال دوليا.

وقال موقع "كالتشيو ميركاتو" الإيطالي، إن بنعطية رد على ما يثار في وسائل الاعلام المغربية حول غيابه عن المنتخب بسبب إصابة يعاني منها.

وقال بنعطية في حسابه عبر إنستجرام: "أريد أن أنفي بعض المعلومات المنشورة في بعض وسائل الإعلام المغربية. النادي لم يرسل أي تقرير عن إصابتي لأنني لست مصابًا".

وأضاف: "أنا بخير الحمد لله. عندما يصاب لاعب يجب أن يتأكد طبيب المنتخب الوطني من ذلك، لكن هذه ليست حالتي، لذا توقفوا عن الكذب واختراع الأشياء لقد سئمت من ذلك".

ويفكر بنعطية في السير على درب زميله في يوفنتوس، ماريو ماندزوكيتش، الذي اعتزل دوليًا للتركيز على مسيرته مع البيانكونيري.

وشارك المدافع المغربي مع أسود الاطلس في نهائيات كأس العالم الأخير بروسيا، حيث ودع المغرب المنافسة من دور المجموعات.