قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

استغل الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم نادي برشلونة الإسباني مباراة فريقه أمام مضيفه توتنهام هوتسبير الإنكليزي في الجولة الثانية من دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا في معادلة السجل القياسي التهديفي للبرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد الإسباني سابقاً ويوفنتوس الإيطالي حالياً في ذات البطولة القارية.

وكان برشلونة قد نجح في التغلب على توتنهام بأربعة اهداف مقابل هدفين ، حيث أحرز ميسي هدفين من أهداف فريقه الأربعة ليرفع رصيده من الاهداف إلى 105 أهداف في المسابقة القارية ، معادلاً بذلك إنجاز غريمه المهاجم البرتغالي كريستيانو رونالدو في عدد الاهداف التي سجلها لناد واحد في المسابقة القارية.

و بينما احتاج رونالدو إلى 101 مباراة فقط لإحراز 105 أهداف مع ريال مدريد خلال الفترة من عام 2009 وحتى عام 2018 ، فإن ميسي احتاج إلى 127 مباراة ليسجل هدفه رقم 105 بقميص برشلونة خلال ذات الفترة .

وبعد الهدفين اللذين أحرزهما في شباك النادي اللندني ، فقد قلص ميسي الفارق الذي يفصله عن رونالدو الى 15 هدفاً بعدما سجل الأخير 120 هدفا حتى الآن في دوري الأبطال ليتصدر ترتيب هدافي البطولة ، حيث استغل المهاجم الأرجنتيني غياب غريمه البرتغالي عن مباراة يوفنتوس ضد يونغ بويز السويسري بسبب إيقافه ، فيما كان قبلها فشل في هز شباك نادي فالنسيا الإسباني في الجولة الأولى من المسابقة بعدما تم طرده من اللقاء، في وقت ان ميسي سجل في مباراته الأولى ثلاثة أهداف في مرمى ايندهوفن الهولندي في المباراة التي شهدت فوز برشلونة بأربعة أهداف نظيفة .

هذا واستفاد ميسي كثيراً من الهدفين اللذين سجلهما في شباك توتنهام هوتسبير ، حيث التحق بصدارة ترتيب الهدافين في العالم لعام 2018 ، جنباً إلى جنب مع الجزائري بغداد بونجاح مهاجم نادي السد القطري برصيد 40 هدفا لكل منهما.

الجدير ذكره بأن ميسي (31 عاماً) يراهن على الموسم الجاري لقيادة برشلونة لتحقيق لقب دوري أبطال أوروبا بعد الفشل الذريع الذي عرفته مشاركة الفريق الكتالوني في المسابقة على مدار الاعوام الثلاثة التي تلت فوزه بلقب البطولة عام 2015 وتحقيقه الثلاثية الثانية في تاريخ النادي ، وهو ما دفعه بطلب اعفائه من خوض المباريات الودية مع منتخب بلاده لغاية نهاية العام الجاري والتي قد تمتد حتى نهاية الموسم الجاري.