قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

تخطت الأميركية سلون ستيفنز المصنفة سادسة عالميا، البداية الكارثية لمباراتها ضد التشيكية كارولينا بليسكوفا الثامنة، لتبلغ نهائي بطولة الماسترز الختامية لموسم لاعبات كرة المضرب المحترفات، لملاقاة الأوكرانية إيلينا سفيتولينا السابعة الفائزة على الهولندية كيكي برتنز التاسعة.

في مباراتي نصف النهائي السبت للبطولة المقامة في سنغافورة، فازت ستيفنز على بليسكوفا صفر-6، 6-4 و6-1، بعد ساعات من فوز سفيتولينا على برتنز 7-5، 6-7 (5-7) و6-4.

وقالت ستيفنز "حاولت فقط البقاء في المباراة وبدأت أشعر بالكرة بشكل أفضل (...) أنا فخورة فعلا بقتالي".

وبدأت ستيفنز المتوجة بلقب بطولة فلاشينغ ميدوز الأميركية العام الماضي، مباراتها ضد بليسكوفا بشكل سيء، اذ خسرت ثمانية أشواط تواليا، منها أربعة أشواط على إرسالها (ثلاثة في المجموعة الأولى التي خسرتها في 32 دقيقة فقط، والإرسال الأول في الشوط الثاني من الثانية).

الا أن الأميركية (25 عاما) التي بلغت هذه السنة نهائي رولان غاروس الفرنسية، استعادت توازنها بدءا من الشوط الثالث في المجموعة الثانية بعد تقدم بليسكوفا بشوطين نظيفين، وكسرت الإرسال، ومرة ثانية في الخامس لتتقدم 3-2.

وتواصل المد والجز في المجموعة التي استمرت 53 دقيقة، اذ ردت بليسكوفا الكسر الثاني سريعا وعادلت 3-3، لتعود ستيفنز وتكسر وتتقدم 4-3 و5-3 على إرسالها، قبل أن تقود المباراة الى مجموعة فاصلة.

وقلبت ستيفنز الأمور رأسا على عقب في المجموعة الثالثة، اذ أنهتها لصالحها هذه المرة في 32 دقيقة، وتمكنت من كسر إرسال بليسكوفا أربع مرات، مقابل خسارة إرسالها مرة واحدة في الشوط الثاني.

- النهائي الأبرز لسفيتولينا -

وستكون المواجهة مرتقبة في النهائي بين ستيفنز وسفيتولينا، لكونها تجمع بين لاعبتين لم تخسرا أي مباراة في بطولة الماسترز.

وستكون مباراة الأحد أبرز نهائي لسفيتولينا (24 عاما) في مسيرتها، لاسيما وأنها لم تتمكن بعد من تخطي عتبة الدور ربع النهائي في بطولة كبرى، وبلغت هذه المرحلة في رولان غاروس الفرنسية عامي 2015 و2017، وأستراليا المفتوحة عام 2018.

وأحرزت الأوكرانية 12 لقبا في مسيرتها، منها ثلاثة هذه السنة بعد بريزبن الأسترالية، دبي، وروما.

واحتاجت سفيتولينا الى ساعتين و39 دقيقة لتخطي برتنز، والحفاظ على سجلها المثالي في بطولة سنغافورة بتحقيق فوزها الرابع بعد ثلاثة انتصارات في ثلاث مباريات في المجموعة البيضاء. وأتت المباراة صعبة على اللاعبتين، لاسيما الهولندية التي ارتكبت 63 خطأ غير مباشر.

وشاركت برتنز في البطولة بعد انسحاب الرومانية سيمونا هاليب المصنفة أولى عالميا بسبب الإصابة، وهي خسرت في المجموعة الحمراء أمام ستيفنز، وفازت على الألمانية المصنفة أولى عالميا سابقا أنجليك كيربر، واليابانية ناومي أوساكا بالانسحاب.

وقالت سفيتولينا بعد فوزها السبت "أعتقد أنني كنت أقوى على الصعيد البدني (من برتنز)... دفعت نفسي بشكل أكبر، وربما أكثر ذهنيا".

وأضافت اللاعبة التي أصبحت الأولى من بلادها التي تبلغ نهائي بطولة ختامية لموسم المحترفات "أعتقد أن بعض النقاط فقط هي التي حسمت مسار المجموعة الثالثة، لأننا كنا قويتين وقدمنا كرة مضرب جيدة".

من جهتها، قالت برتنز أن صلابة سفيتولينا دفاعيا دفعتها للهجوم أكثر، وجعلتها عرضة لارتكاب الأخطاء "كنت أعرف أن علي اللعب بهذا الشكل، لكن هذا الأمر يدفع أيضا الى ارتكاب المزيد من الأخطاء (...) في النهاية، كانت هي اللاعبة الأكثر ثباتا على أرض الملعب".

وخاضت اللاعبتان مجموعة أولى متكافئة، تبادلتا فيها الكسر في الشوطين الرابع والخامس، قبل أن تؤول الأفضلية لسفيتولينا بكسر في الشوط الثاني عشر وحسم المجموعة بعد ارتكاب الهولندية لخطأ مزدوج على الإرسال، أثار غضبها ودفعها لرمي مضربها في الهواء.

لكن برتنز عوضت في المجموعة الثانية وكسرت إرسال سفيتولينا في الشوط الأول، قبل أن تخسر إرسالها في الشوط العاشر، قبل أن تتمكن من الفوز بالشوط الفاصل ("تاي برايك") بصعوبة 7-5.

وفي المجموعة الثالثة، لم تتمكن أي لاعبة من الحفاظ على إرسالها في الأشواط الثلاثة الأولى، وكانت الغلبة لسفيتولينا التي تقدمت 2-1 بعد الكسر الثاني، و3-1 على إرسالها، وحافظت على تفوقها، علما أن برتنز فشلت في الشوط العاشر في استغلال فرصتين لكسر إرسال سفيتولينا.