قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

كشفت تقارير إعلامية عن السبب الذي جعل الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم برشلونة الإسباني يسافر مع بعثة الفريق إلى إيطاليا لمواجهة إنتر ميلان في الجولة الرابعة من دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا رغم علمه بأنه لن يشارك في هذه المواجهة بسبب عدم تعافيه بشكل نهائي من الإصابة التي تعرض لها في ذراعه الأيمن خلال المباراة التي جمعت برشلونة بمضيفه إشبيلية في بطولة الدوري الإسباني في العشرين من الشهر الماضي .

وكان الجهاز الفني بنادي برشلونة قد أعلن تواجد ميسي ضمن البعثة الرسمية للفريق المتجهة إلى إيطاليا مع توقعات بتواجده احتياطياً ومشاركته بحسب ظروف المباراة ، قبل ان تكشف الجماهير بأن النجم الأرجنتيني خارج قائمة الفريق الرسمية الاساسية والاحتياطية.

ووفقاً لصحيفة "سبورت" الإسبانية فإن ميسي كان يعلم قبل سفره مع البعثة الكتالونية إلى إيطاليا بأنه خارج حسابات المدرب إرنستو فالفيردي بسبب عدم تعافيه بشكل نهائي من الإصابة التي تعرض لها في كتفه ، إلا انه اصر على مرافقة زملائه لتقديم دعمه الكامل كقائد أول للفريق وتشجيعهم على تقديم أداء جيد لحسم ورقة الترشح لدور الستة عشر بشكل مبكر ومن ثمة التركيز على منافسات الدوري الإسباني.

وأكدت الصحيفة الصادرة من إقليم كتالونيا ، بأن إصرار ميسي وحرصه على التواجد مع الفريق في رحلته القارية إلى مدينة ميلانو ، يؤكد بأن الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا يمثل الهدف الرئيسي للنادي هذا الموسم بعد فشله في نيل اللقب القاري منذ عام 2015.

هذا ولم يكتفِ ميسي بمرافقة الفريق لإيطاليا ، حيث شارك مع زملائه في الحصة التدريبية الترفيهية ليكون قريباً من اللاعبين ، وجعلهم يشعرون بثقل المسؤولية واهمية المباراة ، كما ان تواجده معهم رغم إصابته سوف يحفزهم على بذل قصارى جهدهم في هذه المواجهة ، وهو ما تحقق فعلاً ، إذ نجح الفريق في العودة إلى إسبانيا بتعادل إيجابي كان كافياً لحسم تأهله للدور المقبل بعدما رفع رصيده إلى 10 نقاط.

يشار الى أنه سبق لميسي وعدد من زملائه على رأسهم المهاجم الأوروغوياني لويس سواريز  ومدرب الفريق إرنستو فالفيردي ورئيس النادي جوسيب بارتوميو ان أكدوا بأن الفريق سيلعب هذا الموسم من أجل إحراز لقب دوري أبطال أوروبا ، مركزاً جهوده على الاستحقاق القاري بعدما سئم من الخروج المبكر ومشاهدة غريمه ريال مدريد يصعد لمنصة التتويج على مدى ثلاثة أعوام متتالية.