: آخر تحديث
بالنظر لأرقام المباريات السابقة التي جمعت الفريقين

عقم ثلاثي هجوم ليفربول يؤرق كلوب قبل موقعة مانشستر يونايتد

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تتجه أنظار عشاق الكرة الإنكليزية إلى ملعب "الانفيلد رود" الذي سيحتضن قمة مباريات الجولة السابعة عشرة من بطولة الدوري المحلي بين الغريمين ليفربول صاحب الصدارة والجريح مانشستر يونايتد .

ويمر مانشستر يونايتد بحالة حرجة منذ بداية الموسم الجاري، في وقت يقدم فيه ليفربول أداء متميزاً تعكسه تحقيقه 13 انتصاراً وثلاثة تعادلات دون ان يخسر أي مباراة حتى الآن . 

ورغم ان ليفربول يمتلك كافة الإمكانيات التي تعزز فرصته في الفوز على مانشستر يونايتد ، إلا ان ما يؤرق مدربه الألماني يورغن كلوب هو ان الثلاثي الهجومي الذي يراهن عليه لاكتساح دفاعات "اليونايتد" الهشة ، لم يكن فعالاً في المباريات السابقة بين الغريمين في ذات المسابقة.

وتشير ارقام صحيفة "ذا صن" البريطانية الى ان ثلاثي هجوم ليفربول، والذي يضم كلا من المصري محمد صلاح و السنغالي ساديو ماني والبرازيلي روبيرتو فيرمينيو، لم يكن له أي تأثير إيجابي على فريقه في المباريات التي لعبها ضد مانشستر يونايتد ببطولة الدوري الممتاز سواء في "الأنفيلد رود" او في "الاولد ترافورد" .

وهذا ولعب الغريمان ست مباريات منذ عام 2015 ، لم يفز خلالها ليفربول بأي مباراة، إذ كانت أفضل نتائجه بتحقيقه ثلاثة تعادلات، بينما انتهت بقية المباريات الثلاث بخسارته.

ولم ينجح أي مهاجم من المهاجمين الثلاثة في تسجيل أو صناعة هدف في شباك اليونايتد ، رغم تألقهم اللافت في بقية المباريات ، بدليل ان صلاح سجل 42 هدفاً وصنع 14 هدفاً منذ قدومه للفريق في صيف عام 2017 ، بينما سجل السنغالي ماني 29 هدفاً وصنع 13 هدفاً منذ صيف عام 2015 ، اما البرازيلي فيرمينيو فقد بلغ رصيده 40 هدفاً و14 تمريرة حاسمة منذ عام 2015.

ويشترك المهاجمون الثلاثة في الأداء المخيب أمام مانشستر يونايتد ، فالمهاجم المصري خاض ضد اليونايتد مباراتين في الموسم الماضي لعب خلالهما 168 دقيقة ، لم ينجح خلالها في تسجيل أو صناعة أي هدف ، مكتفياً بتصويبة واحدة لم تخطئ المرمى، أما ساني فقد لعب 180 دقيقة خلال مباراتين لم ينجح هو الآخر في التسجيل او الصناعة أو التسديد ،  في حين ان البرازيلي فيرمينيو الذي يعتبر اقدم لاعب في هذا الخط ، قد خاض ست مباريات لعب خلالها 507 دقائق مكتفياً بخمس تسديدات.

ورغم  العقم التهديفي لهذا الثلاثي إلا ان المدرب الألماني يورغن كلوب ليس لديه خيار اخر سوى بالاعتماد عليهم على امل فك العقدة النفسية التي تلاحقهم ومساهمتهم في تحقيق انتصار قد يكون الاغلى ، رغم ان المؤشرات الأولية لا تمنحه تفاؤلا كبيراً بعدما عجز المهاجمون الثلاثة عن هز شباك مانشستر سيتي و تشيلسي و أرسنال أي ان قادة هذا الخط خيبوا آمال "الريدز" ضد كبار الأندية في المسابقة، بينما تألقهم كان امام منافسين متواضعين مما يجعل صلاح و زميليه تحت ضغط شديد قد يحفزهم على التألق امام اليونايتد وقد يعيقهم عن تقديم مردود إيجابي.
 

شاهد الإحصائية


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. تفاصيل اتصال محمد صلاح بشيخ الأزهر ليلًا
  2. فنزويلا تفرض التعادل على البرازيل والبيرو تتجاوز بوليفيا في كوبا أمريكا
  3. بي إن سبورتس القطرية تنهي خدمات 300 موظف
  4. إخلاء سبيل بلاتيني دون أن توجه له أي تهم
  5. رسميًا.. فهد بن نافل رئيسًا لنادي الهلال لمدة 4 سنوات مقبلة
  6. مارادونا يهاجم ميسي ورفاقه: أضاعوا هيبة الأرجنتين
  7. ميسي يطالب لاعبي الأرجنتين بردة فعل بعد خسارة كولومبيا
  8. بلاتيني يدفع فاتورة عشاء الإليزيه ولوحة بيكاسو!
  9. توقيف احتياطي لبلاتيني في تحقيق مرتبط بمونديال 2022
  10. تشيلي تبدأ حملة الدفاع عن لقبها بفوز كاسح على اليابان في كوبا أمريكا
  11. تقليعات الجماهير في كوبا أميركا.. في صور
  12. الأوروغواي تكشر عن أنيابها وقطر تفاجئ الباراغواي في كوبا أمريكا
  13. أفراح كولومبية عارمة وخيبة أمل أرجنتينية.. في صور
  14. ثلاثة بلدان إفريقية مرشحة لاستضافة النهائي المُعاد بين الترجي والوداد
  15. المكافآت في البطولات القارية: سخاء في أوروبا وتواضع في إفريقيا وآسيا وأمريكا
  16. مفارقة غريبة في كوبا أميركا .. الأرجنتين لم تخسر أي مباراة منذ عام 2007
في رياضة