قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تعرض المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو للإقالة من منصبه للمرة الرابعة في مسيرته التدريبية بعدما تم إعفاؤه كمدير فني لنادي مانشستر يونايتد الإنكليزي بسبب سوء النتائج التي سجلها الفريق تحت إشرافه خلال منافسات الموسم الجاري.

وكان مورينيو يرفض مع كل إقالة ان يكون الخاسر أو المتضرر من القرار ، حيث يُصر على تقاضي تعويض مالي يستحقه والمتمثل في الرواتب التي يتضمنها عقده لغاية إنتهائه.

وكشفت الاقالات الأربع، بأن مورينيو مدرب متمرس في التعامل مع الأندية ، إذ يتحلى بصبر كبير يجعله يتحمل الضغوط الإدارية و الإعلامية و الجماهيرية ، حيث يرفض رمي المنشفة مهما ساءت احواله حتى ينفذ صبر إدارة النادي ، وتقرر إقالته من منصبه ليحصل على رواتبه المتبقية حتى إنتهاء عقده.

ومن اللافت للنظر بأن إقالات مورينيو الأربع، كانت تأتي بعد فترة وجيزة من تجديد عقده مع النادي ، مما يمنحه فرصة كبيرة للحصول على تعويض مالي كبير عند إقالته.

ووفقا لما اوردته مختلف وسائل الإعلام، فإن المدرب البرتغالي حصل على 72 مليون يورو من خزائن اندية تشيلسي الإنكليزي (مرتين) و ريال مدريد الإسباني ثم مانشستر يونايتد الإنكليزي جراء الإقالة من منصبه.

اما رحيله عن بورتو في صيف عام 2004 فقد جاء بعد تقدمه باستقالته من اجل تولي مهام الإشراف الفني على تشيلسي ، بعدما منحته إدارة النادي اللندني عرضا مغرياً، بينما مغادرته لإنتر ميلان الإيطالي في صيف عام 2010 حدثت بعدما حصل الأخير على 10 ملايين يورو من إدارة نادي ريال مدريد تمثل قيمة الشرط الجزائي في عقده مع "النيراتزوري" .

هذا وحصل مورينيو على 23 مليون يورو عندما اقيل من تدريب تشيلسي في شهر سبتمبر من عام 2007 ، فيما حصل على 14 مليون يورو بعد إقالته من نفس النادي للمرة الثانية في شهر ديسمبر من عام 2015 .

و عندما اقيل من تدريب ريال مدريد في صيف عام 2013 اضطرت إدارة النادي إلى تعويضه بـ 10 ملايين يورو ، أي ان خزينة "الملكي" تكبدت تكاليف قدرت بـ 20 مليون يورو نظير التعاقد معه ثم إقالته.

وأخيراً فقد بلغ تعويض إقالته من تدريب مانشستر يونايتد نحو 25 مليون يورو ، لأن عقده مع النادي الإنكليزي يمتد لغاية عام 2021.

و رغم ان الفني البرتغالي تعرض لضغوطات إعلامية قوية منذ اشهر ، إلا انه قاومها ببسالة وظل يعمل وكأنه مستمر في منصبه لغاية نهاية الموسم الجاري مما جعل إدارة النادي تقرر إقالته ومنحه مستحقاته المالية كاملة بعد الخسارة أمام ليفربول بعدما ادركت بأنه باقٍ ما لم تتم اقالته.