قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

يواجه ثنائي ريال مدريد الإسباني، لوكا مودريتش وتوني كروس، خطر الغياب عن مواجهة الفريق الملكي المرتقبة ضد باريس سان جرمان الفرنسي في مسابقة دوري أبطال أوروبا.

ويحل ريال مدريد حامل اللقب في الموسمين الماضيين ضيفا على سان جرمان الثلاثاء، في إياب ثمن النهائي، علما أن مباراة الذهاب انتهت بفوز الفريق الأبيض بنتيجة 3-1.

وذكرت صحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية أن حظوظ لوكا مودريتش وتوني بالمشاركة في المواجهة القارية قد تراجعت في الآونة الأخيرة، في ظل استمرار معاناتهما من الإصابة.

ووفقا للصحيف الكاتالونية فإن مودريتش وكروس ما زالا يغيبان عن تدريبات ريال مدريد، الأمر الذي يجعل مشاركتهما أمام الفريق الباريسي مستبعدة، مشيرة إلى أن استدعائهما للمباراة سيكون مجازفة من قبل مدرب الفريق الملكي الفرنسي زين الدين زيدان. 

وتوقعت الصحيفة سفر مودريتش وكروس مع بعثة الفريق المتجهة إلى باريس يوم الاثنين القادم، مشيرة إلى أن زيدان سيتخذ قرار مشاركتهما من عدمه صباح يوم الثلاثاء عندما يعلن عن القائمة النهائية.

وكان فريق العاصمة الاسبانية قد كشف بان لاعبي الوسط الالماني توني كروس والكرواتي لوكا مودريتش "تابعا برنامج تعافيهما" من دون ان يؤكد ما اذا سيكونان جاهزين لخوض المواجهة ضد سان جرمان.

في المقابل عاود الظهير الايسر البرازيلي مارسيلو تدريباته الجماعية في صفوف ريال مدريد بعد تعافيه من تمزق عضلي أبعده نحو أسبوعين عن الملاعب، بحسب ما أعلن ناديه الخميس.

ومن الأكيد ان هذه العودة ستكون سارة لمدربه زين الدين زيدان، الذي يعول كثيرا على الظهير الايسر البرازيلي أمام الفريق الباريسي، مع العلم أن مارسيلو سجل الهدف الثالث في مباراة الذهاب.

وقال ريال مدريد على موقعه الرسمي "النبأ الكبير (خلال الحصة التدريبية) هو عودة مارسيلو و(خيسوس) فاليخو الى تدريب المجموعة".