قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

حذر منظمو بطولة ويمبلدون الانكليزية، ثالث البطولات الأربع الكبرى في كرة المضرب، اللاعبين من مغبة خسارة الجوائز المالية في حال خوضهم المنافسة وهم يعانون من إصابات، في مسعى للحد من إقدامهم على خوض المنافسة للحصول على العائدات فقط.

وسيعتمد نادي عموم انكلترا المنظم للبطولة التي تقام على ملاعب عشبية، قاعدة "50:50" في نسخة هذه السنة، في محاولة للحد من الانسحابات التي شهدتها نسخة العام الماضي لدى المحترفين والمحترفات.

وتعرض العديد من اللاعبين لانتقادات لخوضهم مباريات الدور الأول من البطولة على رغم عدم جاهزيتهم البدنية، وذلك للحصول على الجوائز المالية التي تمنح حتى للخاسرين في هذا الدور.

وسجلت في بطولة 2017، سبعة انسحابات من الدور الأول. 

وفي ظل زيادة الجائزة المالية للدور الأول هذه السنة الى 39 ألف جنيه استرليني (53 ألف دولار أميركي)، يسعى المنظمون الى تفادي تكرار ما شهدته الملاعب العام الماضي.

وسيكون في امكان اللاعبين هذه السنة، الحصول على 50 بالمئة من الجائزة المالية للدور الأول، في حال انسحابهم في يوم الخميس الذي يسبق انطلاق هذا الدور، على ان تخصص النسبة المتبقية لللاعب الذي يحل بدلا من اللاعب المصاب.

الا ان أي لاعب يشارك في الدور الأول و"ينسحب أو يقدم أداء ما دون المستوى الاحترافي"، يواجه خطر خسارة الجائزة المالية ككل، بحسب ما أكد الرئيس التنفيذي للبطولة ريتشارد لويس الثلاثاء.

أضاف "في ظل مشكلة الانسحابات من الدور الأول، تعهدنا بمواجهتها، وقد قمنا بذلك".

وستخصص بطولة 2018 جائزة مالية قدرها 2,25 مليون جنيه استرليني (3,07 ملايين دولار) لكل من البطل والبطلة، أي بزيادة قدرها 50 ألف جنيه عن الجائزة المالية لنسخة العام الماضي التي توج بلقبيها السويسري روجيه فيدرر (لمرة ثامنة قياسية) والاسبانية غاربيني موغوروتسا.

أما الصاعدون من التصفيات، والمتأهلون في الأدوار الأولى حتى الدور الرابع، فسيحظون بزيادة قدرها 10 بالمئة على الجوائز المالية، ما يرفع قيمة الجوائز الاجمالية للبطولة الى 34 مليون جنيه استرليني.

وفي حين لم تعلن بطولة الولايات المتحدة، آخر البطولات الكبرى لهذا الموسم، اجمالي جوائزها المالية في 2018 حتى الآن، ستكون ويمبلدون الثانية خلف بطولة فرنسا المفتوحة (تنطلق في أواخر أيار/مايو على الملاعب الترابية) والتي تبلغ قيمة جوائزها 34,5 ملايين جنيه، وتتقدم بفارق ثلاثة ملايين جنيه على بطولة استراليا (أقيمت في كانون الثاني/يناير).

على صعيد آخر، أكد منظمو البطولة التي تنطلق في الثاني من تموز/يوليو، انهم لن يعتمدوا "ساعة توقيت" بين النقاط.

وقال لويس "لسنا مقتنعين تماما بعد (...) القاعدة موجودة ليتم الالزام بتطبيقها من قبل الحكام"، مشيرا أيضا الى ان المنظمين يحاولون تقليص وقت الاستراحات التي يطلبها اللاعبون لدخول المرحاض او استدعاء معالج فيزيائي.