: آخر تحديث
أكد جاهزيته لنهائيات كأس العالم

فوز المغرب على إستونيا في ختام تحضيراته للمونديال

 الرباط: فاز المنتخب المغربي لكرة القدم، السبت، على مستضيفه منتخب إستونيا، على أرضية ملعب "لو كوك أرينا" بالعاصمة تالين، بـثلاثة أهداف لواحد، وذلك في آخر لقاءاته الودية، استعداداً لنهائيات كأس العالم التي تستضيفها روسيا ما بين 14 يونيو و15 يوليو المقبلين.

ودخل المنتخب المغربي لقاء إستونيا بتشكيلة عرفت تغييرات بسيطة، ضمت منير المحمدي في حراسة المرمى، والمهدي بنعطية وغانم سايس ونور الدين أمرابط وأشرف حكيمي في الدفاع، وكريم الأحمدي وامبارك بوصوفة ويونس بلهندة في وسط الميدان، وأمين حارث وحكيم زياش وأيوب الكعبي في الهجوم؛ قبل أن يعمد المدرب هيرفي رونار إلى إجراء جملة من التبديلات، خلال الشوط الثاني، من خلال الدفع بـمروان داكوسطا مكان المهدي بنعطية، ويوسف النصيري مكان أمين حارث، وعزيز بوحدوز مكان حكيم زياش، وسفيان أمرابط مكان شقيقه أمرابط، ويوسف آيت بناصر مكان الأحمدي، وخالد بوطيب مكان حكيمي.
 
وبكر المنتخب المغربي بالتسجيل منذ الدقيقة 11 عن طريق يونس بلهندة الذي استثمر بشكل جيد تمريرة جانبية من رجل امبارك بوصوفة.
 
وفرض المنتخب المغربي سيطرته في ظل نسبة استحواذ كبيرة، دون رد فعل يذكر من قبل المنتخب الإستوني، قبل أن يتصيد أمين حارث ضربة جزاء، بعد إسقاطه داخل مربع العمليات، في الدقيقة 36، حولها حكيم زياش إلى ثاني أهداف أسود الأطلس.
 
وكاد أمين حارث أن يضيف، في الدقيقة 41، هدفاً ثالثاً بعد أن رد له القائم الأيمن تسديدة جانبية.
 
وواصل المنتخب المغربي في الشوط الثاني ضغطه واستحواذه على الكرة، فكاد النصيري أن يسجل هدفاً ثالثاً، من كرة صدها الحارس الإستوني.
 
وصد الحارس المغربي، في الدقيقة 54، كرة جانبية في أول رد فعل حقيقي للمنتخب الإستوني، الذي تحسن أداؤه، شيئا فشيئاً.
 
وبعد تبادل كروي جميل، بين العناصر المغربية، نجح البديل النصيري في تسجيل ثالث أهداف أسود الأطلس، في الدقيقة 72.
 
واستثمر المهاجم الإستوني بيرجي تراخياً في الدفاع المغربي ليسجل الهدف الأول لمنتخبه، في الدقيقة 75.
 
وكاد بوطيب أن يسجل هدفاً رابعاً، في الدقيقة 87، بعد تمريرة جانبية من الكعبي.
 
ومن المنتظر أن تسافر بعثة المنتخب المغربي إلى فورونج الروسية، الأحد، بعد أن كانت قد حلت، الخميس، بالعاصمة الإستونية تالين، قادمة من جنيف السويسرية، حيث أجرى منتخب أسود الأطلس لقاءين إعداديين ضد كل من أوكرانيا وسلوفاكيا، فتعادل مع الأول دون أهداف وتفوق على الثاني بهدفين لواحد.
 
ويعول المدرب الفرنسي هيرفي رونار، على أن تمكن المباريات الودية من رفع جاهزية أسود الأطلس، الذين تنتظرهم مباريات حارقة خلال نهائيات كأس العالم بروسيا، لحساب المجموعة الثانية، التي وصفها عدد من المتتبعين بـ"مجموعة الموت".
 
وتسود خالة من التفاؤل وسط الشارع الرياضي المغربي، الذي يرى أن بإمكان المنتحب المغربي تجاوز الدور الأول في نهائيات روسيا، بمبرر العروض القوية التي سجلها رفاق العميد المهدي بنعطية في مبارياتهم الأخيرة والتي خولت لهم، على مستوى الإقصائيات الأفريقية المؤهلة للمونديال، تصدر مجموعة قوية ضمت مالي والغابون وكوت ديفوار، كما أن المنتخب المغربي يبقى صاحب ثاني أطول سلسلة مباريات بدون هزيمة (18)، إلى جانب منتخب بلجيكا، وراء إسبانيا (19).
 
وبعد أربع مشاركات سابقة، برسم دورات 1970 و1986 و1994 و1998، يأمل المغاربة في أن تكون مشاركتهم الخامسة أفضل من سابقاتها، حيث ينتظر أن يواجه منتخبهم منتخب إيران يوم 15 يونيو على أرضية ملعب سانت بترسبورغ، ومنتخب البرتغال يوم 20 يونيو على أرضية ملعب لوجنيكي، ومنتخب إسبانيا يوم 25 يونيو على أرضية ملعب كالينينغراد.
 
شاهد الأهداف


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. فالفيردي يبحث طرق تعويض ميسي لتقليص اضرار غيابه عن برشلونة
  2. البرتغالي كيروش مرشح لتدريب المغرب في كأس أمم أفريقيا 2019
  3. مارسيلو يخبر ريال مدريد برغبته في الانتقال ليوفنتوس
  4. ريال مدريد يدرس التعاقد مع إبراهيموفيتش في الميركاتو الشتوي
  5. إدارة ريال مدريد تقرر إقالة لوبيتيغي  .. والإعلان الرسمي خلال ساعات
  6. رونالدو أول لاعب يسجل 400 هدف في الدوريات الأوروبية الكبرى
  7. لوبيتيغي يجتمع بفلورنتينو بيريز لمناقشة أزمة ريال مدريد
  8. الجماهير ترشح فوز إنتر ميلان على ميلان في
  9. برشلونة يغلق الباب في وجه نيمار .. واللاعب يرد بـ
  10. ميسي يؤكد تخصصه أمام إشبيلية بإحرازه الهدف رقم 32 في شباكه
  11. ليفانتي يعمق أزمة ريال مدريد وبرشلونة يعود إلى الصدارة
  12. رسميا.. إصابة ميسي في ذراعه تحرمه من المشاركة في الكلاسيكو
  13.  مودريتش يتحسر على رحيل رونالدو وزيدان عن ريال مدريد
  14. الدوريات الأوروبية الكبرى تستأنف نشاطها على وقع 3 مواجهات جماهيرية
  15. منتخب ألمانيا يسجل في عام 2018 اضعف حصيلة في تاريخه
في رياضة