قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

 يستقبل استاد فرانسو حريري الأربعاء مباراة ودية بين المنتخب الأولمبي العراقي ونظيره الإيراني، بعدما قرر اتحاد كرة القدم إقامتها في أربيل تجنبا لدفع مبالغ مالية تفرضها وزارة الشباب والرياضة على استخدام ملاعبها.

وسمح الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) في آذار/مارس الماضي للعراق باستضافة مباريات دولية رسمية في مدن البصرة وكربلاء الجنوبيتين، وأربيل مركز إقليم كردستان الشمالي، في خطوة انتظرها العراقيون منذ سنوات.
 
لكن اربيل لم تستضف أي مباراة رسمية وودية على ملعبها الرئيس منذ قرار الاتحاد الدولي، إذ أقيمت جميع المباريات حتى الآن في ملعبي البصرة وكربلاء الدوليين في جنوب العراق.
 
وقال نائب رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم علي جبار لوكالة فرانس برس إنه "تقرر إقامة المباراة في أربيل"، من دون تفاصيل إضافية.
 
وكان رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم عبد الخالق مسعود قال في وقت سابق إن الاتحاد يرغب بإقامة المباريات الودية للمنتخبات العراقية على استاد فرانسو حريري لتفادي الخلافات الناشبة بين الاتحاد والوزارة.
 
وتطالب وزارة الشباب والرياضة العراقية اتحاد كرة القدم بدفع إيجار أي ملعب تقام عليه المباريات. وسبق لها أن طالبت الاتحاد بتحويل عائدات تذاكر مباراة العراق والأردن الودية التي أقيمت في البصرة في حزيران/يونيو العام الماضي، إلى وزارة المالية كي يتسنى لها تسلم ما يتعلق بإيجار الملعب ونفقات صيانته، فضلا عن تسلم الاتحاد النسبة المخصصة من الإيرادات.
 
وفي هذا الصدد، أوضح مسعود أنه "عندما نلعب في استاد فرانسو حريري، لا ندفع أي أموال".
 
وتدخل مباراة الأولمبي العراقي ونظيره الإيراني ضمن تحضيراتهما للمشاركة في مسابقة كرة القدم في دورة الألعاب الآسيوية في أندونيسيا الشهر المقبل.
 
ويتجدد اللقاء الودي بين المنتخبين في 29 تموز/يوليو الحالي على الملعب نفسه.