قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كشفت تقارير إعلامية بريطانية ان لاعب الإرتكاز الفرنسي بول بوغبا منح موافقته لإدارة مانشستر يونايتد للبقاء مع الفريق لمواسم إضافية بعدما وافق على تجديد عقده مع النادي.

وربطت تلك التقارير رغبة بوغبا في البقاء بعد رحيل المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو عقب إقالته من تدريب الفريق في شهر ديسمبر الماضي ، حيث كانت العلاقة بينهما متوترة وصلت بإجلاس اللاعب في دكة البدلاء ، رغم ان الفني البرتغالي كان وراء عودة اللاعب الفرنسي إلى مانشستر في صيف عام 2016.

واستعاد بوغبا مستواه مع المدرب الموقت النرويجي أولي جونار سولسكاير وقدم مردودا متميزا في المباريات التي لعبها تحت إشرافه ، مما جعله يشعر بالراحة في النادي بعدما كان يفكر جدياً في ترك النادي و الانتقال الى خارج إنكلترا هرباً من جحيم "الاولدترافورد".

وبحسب تلك التقارير، فإن بوغبا يريد تجديد عقده&مقابل تحسين راتبه الأسبوعي، حيث يتقاضى حالياً نحو 290 الف جنيه استرليني اسبوعيا &في وقت يحصل زميله المهاجم التشيلي أليكسيس سانشيز على اعلى راتب اسبوعي في الفريق والبالغ 500 الف جنيه استرليني ، وبالتالي فإن لاعب الوسط الفرنسي لن يرضى بأقل من 400 الف جنيه في عقده الجديد.

واضافت ذات المصادر، بأن وكيل اعمال بوغبا البرتغالي مينو رايولا سيباشر مفاوضات تجديد عقد&موكله مع إدارة النادي بعد نهاية الانتقالات الشتوية الحالية ، حيث يتوقع ألا يجد الطرفان صعوبة في التوصل إلى اتفاق في اسرع وقت في ظل رغبة عائلة غلايزر في الاحتفاظ باللاعب الفرنسي لأطول فترة.

وكان مانشستر يونايتد قد تعاقد مع بول بوغبا من نادي يوفنتوس الإسباني خلال الانتقالات الصيفية في عام 2016 بعقد يمتد خمسة مواسم أي إلى غاية شهر يونيو من عام 2021 في صفقة قاربت قيمتها من 100 مليون جنيه&إسترليني ، بينما خصصت راتباً يبلغ 290 الف جنيه إسترليني.