قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أكدت الأرقام بأن صفقة انتقال المهاجم التشيلي ألكسيس سانشيز إلى صفوف مانشستر يونايتد الإنكليزي لم تكن ناجحة رغم الأموال الضخمة التي صرفتها خزينة النادي لإتمام الصفقة ومنحه راتباً سنوياً كبيراً يقدر بـ 500 الف جنيه استرليني.

وكان سانشيز قد انتقل من أرسنال إلى مانشستر يونايتد قبل ايام قليلة من إغلاق باب الانتقالات الشتوية لعام 2018 في صفقة تبادلية مع متوسط الميدان الأرميني هنريك مخيتاريان، الذي رحل بدوره إلى النادي اللندني.

وخاض سانشيز مع مانشستر يونايتد 32 مباراة منها 26 مباراة ضمن التشكيلة الأساسية للفريق ، فيما تم استبداله في 22 مباراة ، حيث لم يكمل 90 دقيقة سوى في 10 مباريات، وهي إشارة واضحة على ان مدرب الفريق لم يكن راضياً على أدائه و مردوده التهديفي ، إذ ان معدله لم يتجاوز هدفاً كل 8 مباريات ، مع الإشارة الى انه اكتفى بإحراز هدف وحيد خلال المباريات الثماني عشرة الأخيرة، سجله في شباك نيوكاسل ببطولة الدوري الممتاز في شهر أكتوبر الماضي .

ورغم هذه الحصيلة الفنية المتواضعة ، إلا ان سانشيز كلف خزينة النادي الكثير من الاموال بلغت نحو 25 مليون جنيه استرليني بين رواتب وحوافز .

وينص عقد سانشيز على تقاضي 75 الف جنيه إسترليني نظير مشاركته أساسياً في كل مباراة لينال مليونا و 950 الف جنيه إسترليني عن المباريات التي لعبها ، كما رصدت له الإدارة مكافأة بنحو مليوني جنيه استرليني في حال بلغ رصيده التهديفي 40 هدفا وتمريرة حاسمة.

وتعليقاً على الصفقة، أوضحت صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية ان إدارة مانشستر يونايتد ارتكبت خطأ كبيراً بتعاقدها مع سانشيز بمقايضته مع مخيتاريان الذي يصل سعره إلى 35 مليون جنيه استرليني ، مضافاً إليها 25 مليون جنيه إسترليني دفعتها كرواتب وحوافز للاعب، مع دفع 10 ملايين جنيه إسترليني لوكيل اعماله لتصبح بالتالي تكلفة التعاقد مع المهاجم التشيلي تقارب من 60 مليون جنيه إسترليني رغم انه كان على بعد اشهر فقط من إنقضاء عقده مع أرسنال مما يتيح التعاقد معه في صفقة انتقال حر (مجاناً).

وخلال الموسم الجاري، اكتفى سانشيز بتسجيل هدف واحد فقط في بطولة الدوري المحلي، في حين ان مخيتاريان سجل مع أرسنال رغم انه ليس مهاجماً .

والحقيقة ان الرصيد التهديفي للمهاجم التشيلي سجل منحى تنازليا منذ مواسم، حيث سجل 24 هدفاً في موسم (2016-2017) إلا انه اكتفى بإحراز 9 اهداف في الموسم الماضي ، ليواصل تراجعه بعدما بلغ الثلاثين عاماً من عمره .