قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

كشف تقرير إحصائي ان الأندية الفرنسية قد شهدت أكبر مشاركة للاعبين الصاعدين (الذين تقل أعمارهم عن 20 عاماً) في التشكيلة الأساسية بالمقارنة مع بقية الدوريات الأوروبية الخمسة الكبرى.

وبحسب تقرير لصحيفة "ذا صن" البريطانية، فإن مباريات الدوري الفرنسي عرفت تواجد 50 لاعباً دون 20 عاماً مقابل مشاركة 36 لاعباً في مباريات الدوري الألماني ، و23 لاعباً في الدوري الإسباني ، و 21 لاعباً في الدوري الإنكليزي، و 19 لاعباً في الدوري الإيطالي.

ويعزى تصدر الدوري الفرنسي لهذا الترتيب إلى كون أغلب انديته تعتمد على سياسة جذب البراعم والأشبال وتطويرهم، وهو ما يمنحهم فرصة كبيرة للتواجد ضمن صفوف الفريق الأول ، وجذب انظار كبار الأندية الأوروبية من اجل بيعهم بأسعار ضخمة تشكل لها موارد هامة لخزائنها المالية، خاصة ان أندية مثل برشلونة أو ريال مدريد الإسبانيين او مانشستر يونايتد الإنكليزي تفضل القيام بتعاقدات مع اللاعبين الصاعدين اصحاب الأسماء اللامعة من اجل إطالة فترة بقائهم مع الفريق، وهو ما يجعلها تجد في الدوري الفرنسي ضالتها في سوق الانتقالات.

دوناروما في الصدارة

وعلى صعيد اللاعبين الصاعدين، فقد تصدر الترتيب الحارس الإيطالي الدولي جيان لويجي دوناروما حارس نادي أي سي ميلان الإيطالي الذي نجح في ضمان مركز في تشكيلة الفريق الأساسية منذ مواسم عديدة ، ليصبح حارساً دولياً قبل بلوغه العشرين عاماً والتي سيبلغها بنهاية الشهر الجاري، وهو في مرحلة النضج المبكر .

ولعب دوناروما 1980 دقيقة أساسياً مع "الروسونيري" هذا الموسم في الدوري الإيطالي، وهو ما يعكس ثقة المدرب جنارو غاتوزو في مهاراته ومكانته في الفريق اللومباردي .

يشار الى أن دوناروما قد خاض 30 مباراة في موسم (2015-2016) ، فيما شارك في جميع المباريات في موسمي (2016-2017) و (2018-2019) والبالغ عددها 38 مباراة ، بينما في الموسم الجاري شارك في كافة المباريات حتى الآن والبالغ عددها 22 مباراة، متفوقا بذلك على المخضرم الإسباني بيب رينا والإيطالي الصاعد أليساندرو بليزاري وشقيقه الأكبر انطونيو دوناروما .