قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

الرباط: واصل الدولي المغربي يوسف النصيري تألقه في البطولة الإسبانية لكرة القدم (لا ليغا)، بتسجيله، الأحد، ثلاثة أهداف، قاد بها فريقه ليغانيس إلى تحقيق فوز كبير على ضيفه ريال بتيس لحساب الجولة الـ23.

ورفع النصيري رصيده إلى الهدف الثامن في سبورة هدافي "لا ليغا" الإسبانية، مؤكداً صواب اختيار مسؤولي ليغانيس في التوقيع له، قادماً من مالقة الإسباني، في صفقة ناهزت 6 ملايين يورو.

وصار النصيري، الذي سجل أهدافه الثلاثة في الدقائق 22 و36 و66 من مقابلة فريقه ضد ريال بتيس، أول لاعب يسجل (هاتريك) في تاريخ ممارسة ليغانيس بدوري الدرجة الأولى الإسبانية.

واحتفت الصفحة الرسمية لـ "لا ليغا"، في مناسبتين، باللاعب المغربي، حيث أرفقت إحدى صوره وهو ساجد حمداً لله على أحد أهدافه، بتعليق جاء فيه: "أعيدها مرة أخرى .. تذكروا يوسف جيدا .. هاتريك أمام ريال بيتيس".

بينما جاء في التعليق المرفق بصورة ثانية: "سجل أول هاتريك له وأول هاتريك لفريقه ليغانيس ...أحسنت يا يوسف ... واصل، واصل، واصل".

وكان النصيري قد أثار إعجاب متابعي وعشاق البطولة الإسبانية حين سجل هدفين في مرمى إيبار، لحساب الجولة 21، جاء أحدهما شبه نسخة لهدفه في مرمى المنتخب الإسباني خلال نهائيات كأس العالم روسيا 2018.

وكانت صفحة "لاليغا" قد أرفقت إحدى صور احتفائها بارتقاء النصيري الذي سجل منه هدفه الثاني في مرمى إيبار، بتعليق جاء فيه: "متران و27 .. النصيري قادر على الطيران فعلاً".

ويعد النصيري (21 سنة)، الذي ولد بفاس سنة 1997، وخريج أكاديمية محمد السادس لكرة القدم، من بين اللاعبين الصاعدين الذين يعول عليهم المسؤولون المغاربة لضمان استمرارية وتوهج النخبة المغربية، بعد اعتزال عدد من اللاعبين الذين قارب مشوارهم الدولي على الانتهاء، كبنعطية وبوصوفة والأحمدي وداكوسطا وبوطيب وأمرابط.