قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تنازل ريال مدريد الإسباني عن اللقب الذي توج به في المواسم الثلاثة الماضية في مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بهزيمته المذلة أمام أياكس أمستردام الهولندي 1-4 الثلاثاء على ملعب "سانتياغو برنابيو" في إياب ثمن النهائي.

وبعد أن مني بهزيمته السابعة تواليا أمام ريال مدريد بخسارته ذهابا بين جماهيره 1-2، أفاد أياكس من الوضع المعنوي المهزوز للفريق الملكي نتيجة هزيمتيه المحرجتين الأسبوع الماضي بين جماهيره على يد غريمه برشلونة صفر-3 في نصف نهائي الكأس وصفر-1 في الدوري، من أجل تعويض سقوطه على أرضه.

وتجاوز أياكس أول دور اقصائي له منذ 1997 حين تخطى الجار المدريدي أتلتيكو في ربع النهائي بالفوز عليه في معقله 3-2 بعد التمديد (تعادلا ذهابا 1-1)، قبل الخروج في الدور التالي على يد يوفنتوس الإيطالي.

ومن المؤكد أن غياب ريال عن الدور ربع النهائي للمرة الأولى في المواسم التسعة الأخيرة وخروجه من الأدوار الاقصائية لأول مرة منذ موسم 2014-2015 حين انتهى مشواره عند نصف النهائي على يد يوفنتوس، سيجعل مستقبل مدربه الأرجنتيني سانتياغو سولاري في مهب الريح، لاسيما أن النادي الملكي مني بأربع هزائم متتالية على أرضه (خسر أمام جيرونا قبل مباراتيه مع برشلونة).

ولم يكن أشد المتفائلين في معسكر صاحب الرقم القياسي في المسابقة القارية (13 لقبا) يفكر بسيناريو مماثل لمباراة الثلاثاء التي تألق فيها الصربي دوشان تاديش وجعل دفاع النادي الملكي يعاني بغياب قائده سيرخيو راموس الموقوف مباراتين من قبل الاتحاد الأوروبي، بعد اعتبار الأخير أنه تعمد نيل البطاقة الصفراء في مباراة الذهاب.

وسجل تاديتش الهدف الثالث لفريقه (62) الى جانب تمريره كرتي الهدفين الأولين للمغربي حكيم زياش (7) والبرازيلي دافيد نيريس (18)، فيما كان الهدف الرابع من ركلة حرة رائعة للدنماركي لاسيه شونيه (72) بعد أن قلص ماركو أسينسيو الفارق لأصحاب الأرض (70).

ملخص مباراة ريال مدريد وأياكس:

توتنهام يجدد فوزه على دورتموند ويبلغ ربع النهائي

جدد توتنهام هوتسبر الانكليزي فوزه على بوروسيا دورتموند الألماني وهزمه في عقر داره 1-صفر الثلاثاء في إياب ثمن نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وسجل هاري كاين الهدف (48) ليرفع غلة فريقه الى أربعة أهداف نظيفة بعد فوزه ذهابا 3-صفر على ملعب ويمبلي في لندن.

على ملعب سيغنال إيدونا بارك، خطف توتنهام بطاقة التأهل الى ربع النهائي للمرة الأولى منذ موسم 2010-2011 بنظام المسابقة الجديد، علما بأنه بلغ نصف النهائي حسب النظام القديم (بطولة الأندية البطلة) في موسم 1961-1962.

وبدأ دورتموند اللقاء بهجوم ضاغط عنوانه قلة التركيز في اللمسة الأخيرة، قابله دفاع منظم ومحكم، وأبعد المدافع البلجيكي يان فيرتونغن كرة هدف السبق لدورتموند من أمام مرمى فريقه (11)، وسدد الإسباني باكو الكاسير أول كرة على مرمى توتنهام لكنها ذهبت بعيدة جدا بسبب مضايقته من جانب المدافع الكولومبي دافينسون سانشيز (17).

واهدر الكوري الجنوبي سون ميونغ-مين، لاعب توتنهام اغنى فرصة في الشوط الأول بعدما كسر مصيدة التسلل وانفرد قبل أن يسدد لكن كرته ذهبت بعيدا عن الخشبات (31).

وتدخل حارس توتنهام الدولي الفرنسي هوغو لوريس لأبعاد اربع كرات خطرة للاعبي دورتموند، أولها رأسية يوليان فايغل (33)، ثم تسديدات ماركو غوتسه (34) والإنكليزي جايدون سانشو (37) والكاسير (44).

واستهل دورتموند الشوط الثاني بكرة عرضية خطرة لقائده ماركو رويس لم تجد من يتابعها (46)، وسجل هاري كاين هدف الفوز لتوتنهام بعد كرة بينية من الفرنسي موسى سيسوكو (48)، جاعلا مهمة دورتموند في العودة مستحيلة بعد أن أصبح بحاجة الى خمسة أهداف على الأقل.

وارتفعت معنويات توتنهام، وأصبح الطرف الأفضل أداء مع تراجع مستوى دورتموند الذي أجرى مدربه السويسري لوسيان فافر تبديلين دفعة واحدة فأشرك الدنماركي ياكوب برون لارسن والأميركي كريستيان بوليسيتش بدلا من ماريوس فولف والبرتغالي رافايل غيريرو (62)، لكن تبديلاته لم تثمر أهدافا.

وحصل دورتموند على فرص أكثر من منافسه في ربع الساعة الأخير، اثنتان منها للبدلاء دون أن يمكنه فيرتونغن ومن خلفه لوريس من الخروج ولو بهدف شرفي.

ملخص مباراة توتنهام ودورتموند: