قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

احتفت جماهير ريال مدريد الإسباني أمس الخميس بمرور 1000 يوم على بقاء لقب دوري أبطال أوروبا تحت سيطرة ناديهم بعدما ناله الفريق ثلاث مرات التوالي خلال الأعوام الماضية.

وكان ريال مدريد قد توج بلقب دوري أبطال أوروبا عام 2016 ، ثم احتفظ بلقبه في عام 2017 ، ثم حقق إنجازا تاريخيا غير مسبوق في تاريخ البطولة عام 2018 عندما حقق اللقب ثلاث مرات على التوالي تحت إشراف المدرب الفرنسي زين الدين زيدان.

ويحتفظ أبناء العاصمة مدريد بالعرش القاري منذ 28 من شهر مايو لعام 2016 الذي شهد فوزه على مواطنه اتلتيكو مدريد بركلات الترجيح في المباراة النهائية بعد التعادل الإيجابي بهدف لمثله، وذلك على استاد سان سيرو بمدينة ميلانو الإيطالية.

ونجح المدريديون في الثالث من شهر يونيو لعام 2017 بالاحتفاظ بالكأس القارية بعد تغلبهم في النهائي على نادي يوفنتوس الإيطالي بأربعة اهداف مقابل هدف على استاد الألفية بمدينة كارديف الويلزية .

وكرر الريال نجاحه مجدداً في الإبقاء على اللقب القاري بالعاصمة مدريد ، عندما تفوق على ليفربول الإنكليزي بثلاثة اهداف لهدف في النهائي الذي احتضنه الملعب الأولمبي بالعاصمة الأوكرانية كييف.

ومنذ إطلاق نسخة دوري أبطال أوروبا عام 1992 لم ينجح أي بطل في الاحتفاظ بلقبه القاري اكثر من موسم ، ليعوضه بطلاً جديداً ، حتى جاء ريال مدريد واحتفظ به 1000 يوم في انتظار ان يتجاوز هذه المدة في حال نجح بالاحتفاظ بلقب "صاحبة الاذنين" للمرة الرابعة ، حيث ستناهز مدة بقائه بطلاً عن القارة الأوروبية 1500 يوم، وهو إنجاز تاريخي يسجل في تاريخ النادي الإسباني العريق.