: آخر تحديث
وفقا لمجموعة من المعايير التي اعتمدتها مجلة فرانس فوتبول

اختيار ريال مدريد كأكبر نادٍ في العالم .. والأهلي المصري الأول عربياً

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اختارت مجلة فرنسية نادي ريال مدريد الإسباني كأكبر نادٍ في العالم وفقا لمجموعة من المعايير التي اعتمدتها لتحديد الترتيب النهائي للأندية الأكبر في العالم.

وشملت قائمة المعايير التي اعتمدتها "فرانس فوتبول" الفرنسية الرصيد الإجمالي لكل نادٍ من الألقاب و البطولات المحلية والقارية والعائدات المالية التي حققها و حضوره في مواقع التواصل الاجتماعي ، ورصيده من الجوائز الفردية ، خاصة جائزة "الكرة الذهبية" التي تمنحها المجلة كل عام لأفضل لاعب في العالم.

وبحسب التقرير ، فإن 85 نادياً من مختلف انحاء العالم  توفرت لديهم المعايير الفنية لتحديد النادي الاكبر في العالم ، حيث سيطرت كبار الأندية الأوروبية على المراكز العشرة الأولى، نظراً لهيمنتها على ألقاب الدوريات في بلادها ومنافستها على لقب دوري أبطال أوروبا .

ويكشف الترتيب النهائي للأندية الأكبر في العالم ، بأن الأندية العشرة الأولى تواجدت في القائمة بعد نجاحها في الجمع بين العراقة التي منحتها الشعبية وبين المال الذي ساهم في تتويجها بالألقاب والجوائز.

وضمت قائمة العشرة الأوائل ثلاثة أندية أوروبية  لم يسبق لها ان توجت بـ "صاحبة الأذنين"، في وقت حل أي سي ميلان الإيطالي العريق في المركز الحادي عشر رغم إحرازه لقب مسابقة دوري أبطال أوروبا سبع مرات ولقبين في مسابقة أبطال الكؤوس الأوروبية .

قطبا إسبانيا في الصدارة

وحل ريال مدريد في المركز الأول كأكبر نادٍ في العالم برصيد 184 نقطة بفضل رصيده الضخم من الألقاب وعائداته المالية الضخمة و إحراز نجومه لجائزة "الكرة ذهبية" 11 مرة على مر التاريخ.

وجاء برشلونة الإسباني في المركز الثاني برصيد 177 نقطة ، باعتباره أيضاً يمتلك رصيداً كبيراً من الألقاب والبطولات ، وذات العدد من الكرات الذهبية ، غير انه يتخلف عن مواطنه المدريدي في رصيد الألقاب بمسابقة دوري أبطال أوروبا بعدما ناله 5 مرات فقط مقابل 13 مرة لأبناء العاصمة مدريد.

وفي المركز الثالث تواجد نادي مانشستر يونايتد الإنكليزي برصيد 151 نقطة ليكون الأكبر بين الأندية في بلاده ، بإعتباره الأكثر تتويجاً في كافة البطولات بالإضافة إلى ضخامة موارده المالية وشعبيته الجارفة محلياً و دولياً.

وجاء رابعاً نادي بايرن ميونيخ الألماني برصيد 135 نقطة بفضل ما حققه من إنجازات محلية و خارجية في مختلف الاستحقاقات ، إلا انه يتخلف عن الثلاثي المتصدر من حيث عدد الكرات الذهبية التي نالها لاعبوه بفارق واسع .

وحل نادي ليفربول الإنكليزي في المركز الخامس برصيد 120 نقطة ، وهو ترتيب يعكس تراجعه عن منصات التتويج المحلية و القارية منذ بداية التسعينات ، حيث لم يفز بأي لقب في بطولة الدوري المحلي، مكتفياً بإحرازه لقبين قاريين فقط .

وتواجد نادي يوفنتوس الإيطالي ضمن العشرة الأوائل بحلوله في المركز السادس برصيد 107 نقاط رغم الأزمة التي عاشها في عام 2006 عندما تمت معاقبته وإنزاله لمصاف دوري الدرجة الثانية ، قبل ان يعود ويهيمن على الألقاب المحلية ، إذ كان بإمكانه ان يحتل مركزاً متقدماً لولا فشله على الصعيد القاري  و خسارته خمسة نهائيات في مسابقة دوري أبطال أوروبا منذ عام 1992.

وضمن نادي باريس سان جيرمان الفرنسي تواجده هو الآخر في القائمة ، بحلوله في المركز السابع متصدراً ترتيب الأندية في بلاده برصيد 94 نقطة ، ومتفوقاً بذلك على أندية فرنسية عريقة مثل اولمبيك مرسيليا ، حيث استفاد من فرض هيمنته شبه المطلقة على الدوري المحلي.

كما تواجد نادي تشيلسي الإنكليزي في المركز الثامن برصيد 91 نقطة مستغلاً النقلة النوعية في صفوفه بعد انتقال ملكية النادي إلى الملياردير الروسي رومان أبراموفيتش في عام 2003 ليفوز بألقاب وبطولات محلية وقارية عديدة.

وحل مانشستر سيتي الإنكليزي في المركز التاسع برصيد 89 نقطة مستفيداً من إحرازه لقب الدوري المحلي ثلاث مرات ، وتواجد ألمع الأسماء في صفوفه منذ انتقال ملكية النادي للشيخ الإماراتي منصور بن زايد آل نهيان في عام 2008 .

وجاء نادي أرسنال الإنكليزي في المركز العاشر برصيد 88 نقطة ، وهو مركز يعتبر متأخراً مقارنة بتاريخه العريق، ولكن تواجده في هذا المركز يعود لصيامه عن التتويج منذ إنجازه التاريخي عام 2004 عندما نال لقب الدوري المحلي دون خسارة ، و هو الإنجاز الذي لم يحققه أي فريق حتى الآن.

الأهلي المصري الأول عربياً و أفريقياً

تصدر الأهلي المصري ترتيب الأندية العربية و الأفريقية بعدما حل في المركز الحادي والعشرين عالمياً برصيد 23 نقطة مناصفة مع نادي سلتيك غلاسكو الإسكتلندي متفوقاً على أندية عالمية كبيرة مثل روما الإيطالي و سانتوس البرازيلي.

ويعتبر الأهلي النادي الوحيد من أندية قارتي أفريقيا وآسيا المتواجد ضمن قائمة الأندية الثلاثين بفضل ما يمتلكه من رصيد هائل من الألقاب المحلية و القارية ، وفي مقدمتها لقب دوري أبطال أفريقيا الذي ناله 8 مرات ولقب دوري أبطال الكؤوس الأفريقية الذي احرزه 4 مرات ولقب وحيد في مسابقة كأس الكونفيدرالية الأفريقية ، بالإضافة إلى 40 لقباً في بطولة الدوري المصري و 36 لقباً في مسابقة كأس مصر.
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. السعودية تخسر مباراتها الافتتاحية في مونديال الشباب أمام فرنسا
  2. المهاجم الصاعد فيديريكو تشيزا يشعل سباقاً صيفياً بين يوفنتوس وإنتر ميلان
  3. مانشستر سيتي يعرض على غوارديولا تجديد عقده براتب سنوي ضخم
  4. الأندية الأوروبية ترفع مبكرا حرارة سوق الانتقالات الصيفية
  5. مستقبل ماورو إيكاردي بين البقاء مع إنتر ميلان أو الرحيل إلى يوفنتوس
  6. محام إيطالي يصف إتفاق يوفنتوس مع المدرب غوارديولا بـ
  7. الكشف عن سبب تفريط تشيلسي في خدمات هازارد لصالح ريال مدريد
  8. ميسي يتوج بجائزة الحذاء الذهبي للمرة السادسة
  9. إنتر ميلان يسعى لتدعيم خطه الخلفي من بايرن ميونخ
  10. مقارنة بين أهداف ميسي مع لحية ومن دونها
  11. صحفي إيطالي يفجر مفاجأة: غوارديولا اتفق مع يوفنتوس
  12. إيمري: مبابي كان يريد الانتقال إلى ريال مدريد قبل باريس سان جيرمان
  13. البرازيلي سيرجيو ريكاردو يشهر إسلامه في السعودية
  14. المقاطعة الخليجية لقطر تدفع الفيفا لرفض
  15. وفاة حكم في بوليفيا تعيد فتح النقاش حول اللعب على المرتفعات
في رياضة