عزز الشباب موقعه في المركز الثالث بفوزه على الفيصلي 2-1 الخميس على ملعب الأمير فيصل بن فهد بالرياض في افتتاح المرحلة الثالثة والعشرين من الدوري السعودي لكرة القدم.

وسجل الغامبي ابو بكر تراوالي (16) والمغربي مبارك بوصوفة (75) هدفي الشباب، والبرازيلي لويز غوستافو (72 من ركلة جزاء) هدف الفيصلي.

وعزز الشباب موقعه في المركز الثالث برصيد 43 نقطة، بينما تجمد رصيد الفيصلي عند 30 نقطة في المركز الثامن.

وهو الفوز الأول للشباب على الفيصلي منذ 3 تشرين الثاني/نوفمبر 2016.

وفرض الشباب سيطرته على معظم مجريات الشوط الأول ولكن هجماته لم تشكل خطورة على مرمى الفيصلي إلا بعد مرور ربع ساعة عندما لعب خالد كعبي كرة عرضية لم يجد تراوالي صعوبة في إيداعها المرمى على يسار مصطفى ملائكة (16).

ولاحت فرصة أخرى للشباب لتعزيز تقدمه بهدف ثان ولكن كرة كعبي القوية حولها ملائكة بصعوبة لركنية (19)، وتلقى اللاعب نفسه كرة داخل المنطقة سددها فوق العارضة (37).

وأنقذ حارس المرمى الدولي التونسي فاروق بن مصطفى من هدف التعادل عندما تصدى لكرة البرازيلي دينيلسون بيريرا (43).

وتابع الفيصلي بحثه عن التعادل في الشوط الثاني، وانفرد بيريرا بالمرمى ولعب الكرة بجوار القائم لحظة خروج حارس الشباب (50)، وسدد روجيريو كرة قوية ارتطمت بالدفاع وتحولت إلى ركنية (52).

وأضاع تراوالي فرصة التعزيز عندما هيأ له بوصوفة كرة على طبق من ذهب سددها بقوة بمحاذاة القائم (58)، قبل أن ينجح الدولي المغربي في هز الشباك بتسديدة قوية على يسار ملائكة (57).

وحصل الفيصلي على ركلة جزاء انبرى لها غوستافو بنجاح على يسار بن مصطفى (82).

وفي مباراة ثانية، انتظر التعاون حتى الدقيقة الأخيرة من الوقت بدل الضائع من مباراته أمام الرائد ليحول خسارته بهدف إلى فوز 2-1 في دربي القصيم على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية ببريدة.

وتقدم الرائد من نقطة الجزاء بواسطة صالح العمري (53)، ورد التعاون بهدفين سجلهما البديل ربيع السفياني (89 و90+8).

وثأر التعاون لخسارته بالنتيجة ذاتها في الدور الأول، ورفع رصيده إلى 42 نقطة في المركز الرابع، فيما بقي الرائد على رصيده السابق 25 نقطة في المركز العاشر.

وجاء الشوط الأول سريعاً من الفريقين لاسيما من جانب التعاون الذي سيطر على مجرياته وكاد أن يفتتح التسجيل في وقت مبكر لولا تألق الحارس الجزائري عز الدين دوخة الذي تصدى لكرة هيلدون أوغوستو من الرأس الأخضر وحولها بصعوبة إلى ركنية (8).

وحصل الرائد على ركلة جزاء مطلع الشوط الثاني انبرى لها الشهري بنجاح (53). وكاد الشهري يضيف هدفه الشخصي الثاني اثر هجمة مرتدة لكنه سدد الكرة بعيداً عن المرمى (61).

وأكمل الرائد المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد مدافعه عبدالله الفهد (80). وألغى الحكم هدفاً للتعاون بعد الاستعانة بتقنية المساعدة بالفيديو "في أيه آر"، إلا أن التعاون نجح في إدراك التعادل بعد دقيقة واحدة إثر كرة عرضية تابعها السفياني داخل المرمى (89)، قبل أن يسجل اللاعب نفسه هدف الفوز في الدقيقة الثامنة من الوقت بدل الضائع.

ملخص مباراة الشباب والفيصلي:

ملخص مباراة التعاون والرائد: