: آخر تحديث

زعيم القبارصة الأتراك رفض حضور "مباراة سلام" كروية بين شطري الجزيرة

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

امتنع الزعيم القبرصي التركي مصطفى أكينجي عن حضور مباراة "سلام" ودية في كرة القدم أقيمت الثلاثاء بحضور الرئيس القبرصي نيكوس أناستاسيادس ضمن مبادرة لجمع شطري الجزيرة المقسمة، بسبب عدم تنظيمها في المنطقة المنزوعة السلاح.

وجمعت المباراة في قرية بيلا التي يقطنها قبارصة أتراك ويونانيون، والواقعة في المنطقة المنزوعة السلاح التي تشرف عليها الأمم المتحدة، بين فريقين أحدهما من الشطر الجنوبي اليوناني المعترف به دوليا، وآخر من "جمهورية شمال قبرص التركية" التي لا تعترف بها سوى أنقرة. 

وأقيمت المباراة في جزء من البلدة يتبع الشطر الجنوبي، ما دفع أكينجي الى عدم الحضور. وقال زعيم القبارصة الأتراك للصحافيين "لم يكن ممكنا بالنسبة إلينا أن نشارك بعدما فقدت (المباراة) أي صلة لها بما تم اعلانه بداية".

وتابع "في المنطقة المنزوعة السلاح (...) كان ليحصل تعامل متساو بين الطرفين. لكن هذا التطور (إقامتها في الشطر الجنوبي) خلق وضعا جديدا"، مشددا على عدم ممانعته حضور أحداث كهذه في الشطر الجنوبي، لكن شرط تنظيم أحداث مماثلة في الشطر الشمالي أيضا.

ولم يعلق أناستاسيادس على غياب أكينجي، قائلا للصحافيين "يمكننا أن نتذكر الأيام الجميلة التي لم تكن فيها فرقنا تواجه أي مشكلة لخوض مباريات ضد بعضها البعض، وآمل في أن نختبر مجددا هذه الأوقات في أقرب وقت ممكن".

وقبرص مقسمة منذ عام 1974 بعدما غزتها القوات التركية واحتلت ثلثها الشمالي ردا على انقلاب رعاه المجلس العسكري في أثينا سعياً لتوحيد الجزيرة مع اليونان.

وأجرى الرئيس القبرصي وزعيم القبارصة الأتراك سلسلة من محادثات السلام غير المثمرة سعيا لتوحيد شطري الجزيرة.

وانهارت آخر محادثات من هذا النوع رعتها الأمم المتحدة في سويسرا في العام 2017.

من جهته، أعرب عليم صدّيق، المتحدث باسم قوات حفظ السلام التابعة للمنظمة الدولية في قبرص، عن أمله في قيام الطرفين "باستئناف المحادثات قريبا".

وأوضح لوكالة فرانس برس إن مبادرة كهذه "مهمة في المساعدة على تجاوز انعدام الثقة (...) في هذه الجزيرة المقسمة، وتقريبهما (الطرفين) من بعضهما البعض وخلق ظروف تساعد عملية السلام".

وكانت مباراة اليوم الثانية من نوعها منذ تقسيم الجزيرة المتوسطية، بمبادرة من جمعية "بيس أند سبورت (سلام ورياضة)" التي حضر منها نائب رئيسها، نجم كرة القدم السابق العاجي ديدييه دروغبا.

وقال ياسين كورت لاعب الفريق القبرصي التركي "كانت مباراة سلام. الهدف كان أن نظهر عدم وجود مشاكل بيننا. ربما يساهم ذلك في تكرار إقامة منافسات كهذه تشجع اللعب النظيف والصداقة لكي يستفيد أبناؤنا".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. ركلة جزاء تنقذ الأرجنتين أمام الباراغواي وكولومبيا تهزم قطر وتتأهل
  2. مارتا تحطم رقم كلوزة وتصبح الهدافة التاريخية للمونديال
  3. خيبة أمل الجماهير البرازيلية في كوبا أميركا.. في صور
  4. تفاصيل اتصال محمد صلاح بشيخ الأزهر ليلًا
  5. فنزويلا تفرض التعادل على البرازيل والبيرو تتجاوز بوليفيا في كوبا أمريكا
  6. بي إن سبورتس القطرية تنهي خدمات 300 موظف
  7. إخلاء سبيل بلاتيني دون أن توجه له أي تهم
  8. رسميًا.. فهد بن نافل رئيسًا لنادي الهلال لمدة 4 سنوات مقبلة
  9. مارادونا يهاجم ميسي ورفاقه: أضاعوا هيبة الأرجنتين
  10. ميسي يطالب لاعبي الأرجنتين بردة فعل بعد خسارة كولومبيا
  11. بلاتيني يدفع فاتورة عشاء الإليزيه ولوحة بيكاسو!
  12. توقيف احتياطي لبلاتيني في تحقيق مرتبط بمونديال 2022
  13. تشيلي تبدأ حملة الدفاع عن لقبها بفوز كاسح على اليابان في كوبا أمريكا
  14. تقليعات الجماهير في كوبا أميركا.. في صور
  15. الأوروغواي تكشر عن أنيابها وقطر تفاجئ الباراغواي في كوبا أمريكا
  16. أفراح كولومبية عارمة وخيبة أمل أرجنتينية.. في صور
في رياضة