قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

يواصل النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم فريق برشلونة الإسباني، هوايته المفضلة في هز الشباك، حيث يغرد البرغوث خارج السرب هذا الموسم بتسجيله 31 هدفا في الدوري الإسباني، مبتعدا في صدارة لائحة الهدافين بفارق 13 هدفا عن أقرب مطارديه زميله في الفريق الكاتالوني الدولي الأوروغوياني لويس سواريز.

وقاد ميسي فريقه برشلونة لحسم دربي كاتالونيا بفوز صعب على جاره اسبانيول 2-صفر السبت في افتتاح المرحلة التاسعة والعشرين من بطولة إسبانيا.

وسجل النجم الأرجنتيني هدفي الفوز، الأول من ركلة حرة حصل عليها بنفسه على خط المنطقة (71) والثاني إثر تمريرة من البديل البرازيلي مالكولم تابعها بيسراه زاحفة في الزاوية اليسرى (89).

ولا يزال ميسي يحاول كسر المزيد من الأرقام القياسية مع برشلونة، حيث يضع صوب عينيه تحطيم رقما قياسيا يملكه الأسطورة البرازيلية بيليه.

وذكرت صحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية، أن ميسي تمكن من تجاوز غيرد مولر، أسطورة بايرن ميونخ الألماني، في شهر نوفمبر الماضي، بعدما وصل البرغوث إلى 566 هدفًا بقميص برشلونة، متجاوزًا مولر الذي سجل 565 بقميص الفريق البافاري.

ووفقا للصحيفة الكاتالونية فإن ميسي يحتل المركز الثاني في قائمة أكثر اللاعبين تسجيلاً للأهداف بقميص فريق واحد فقط، فبعد تسجيله هدفي الفوز على اسبانيول، وصل البرغوث إلى 593 هدفًا، ليصبح بعيدًا عن البرازيلي بيليه، بفارق 50 هدفا فقط، حيث يتصدر النجم البرازيلي الأسطوري القائمة برصيد 643 هدفا.

وعاد ميسي للتألق مع برشلونة بعد أداء باهت وغير مقنع مع منتخب الأرجنتين أثار انتقادات عديدة ضده بعد الخسارة أمام فنزويلا المتواضعة 1-3 في مباراة دولية ودية اقيمت قبل اسبوع في مدريد.