قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

كشفت صحيفة "ليفربول إيكو" عن قصة غريبة عاشها أحد أنصار نادي ليفربول الإنكليزي، قبل مباراة الريدز أمام برشلونة الإسباني في إياب نصف نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا.

وبحسب ما روى المشجع للصحيفة التي تهتم بأخبار الفريق الأحمر، فإنه قام بغناء نشيد ليفربول الشهير لابنته التي لا تزال في رحم والدتها قبل بداية المباراة.

وقال المشجع الذي يدعى كارل جرين أنه لم يشعر بأي استجابة من طفلته، حينما قام بغناء نشيد ليفربول، مشيرا إلى أن كل شيء تغير حين استمعت الطفلة لاسم لاعب الفريق ديفوك أوريجي، حيث بدأت الطفلة في الركل والحركة.

وقال المشجع للصحيفة: "اعتبرت هذه إشارة على أن أوريجي سيفعل شيئًا مميزًا، أعلم كم كانت المباريات الأوروبية في أنفيلد تاريخية، لذا كنت أشعر أكثر وأكثر بالثقة أن الليلة ستنتهي بالشكل الأمثل".

واعتبر الأب أن حركة ابنته داخل رحم والدتها عند سماع اسم أوريجي، توحي بإشارة ما، ليقرر بعدها المراهنة على تسجيل اللاعب البلجيكي الهدف الأول في المباراة، بالإضافة إلى فوز ليفربول برباعية نظيفة.

وراهن المشجع بمبلغ 5 جنيهات إسترلينيات، لتتحقق توقعاته بالفعل ويفوز بمبلغ 1120 جنيها إسترلينيا.

أوريجي الذي شارك بدلا من المهاجم المصري محمد صلاح، كان على الموعد وتعملق بتسجيله ثنائية، ليقود فريقه الى فوز مدوٍّ على برشلونة، ليتأهل الريدز إلى المباراة النهائية.